يساهم الاختيار الصحي لأطعمة نظامك الغذائي في الحفاظ على صحة كبدك ووقايته من التعرض لخطر الإصابة بالأمراض المتعلقة بالأنظمة الغذائية غير الصحية، مما يساهم في الحفاظ على صحتك العامة،[١] فما هي أهم الأطعمة التي يجدر بك تجنبها أو التقليل من تناولها بسبب تأثيرها الضار على الكبد؟ تابع قراءة هذا المقال لتتعرف على ذلك.

أكلات مضرة للكبد

فيما يأتي سنذكر أهم الأكلات التي قد تتسبب بالضرر للكبد:


1- الأكلات الغنية بالدهون

يتسبب التناول المفرط للأطعمة الغنية بالدهون المشبعة، مثل البطاطا المقلية، وشطائر البرغر، والوجبات السريعة المقلية في التسبب بالضرر للكبد، وإضعاف قدرته على القيام بوظيفته بكفاءة، مما قد يتسبب لاحقًا في الإصابة بالتهابات الكبد، أو زيادة خطر الإصابة بتندّب الكبد الذي يسمى بتشمّع الكبد (بالإنجليزية: Cirrhosis).[٢]


2- الأطعمة الغنية بالسكر

يتسبب التناول المفرط للأطعمة الغنية بالسكر في إلحاق الضرر بالكبد نظرًا لدوره المهم في تكسير السكريات وتحويلها إلى دهون، ويساهم استهلاك كميات كبيرة من السكر في زيادة كميات الدهون التي يقوم الكبد بإنتاجها، مما يؤدي إلى تراكمها في أماكن عديدة من الجسم، ويرفع هذا من خطر الإصابة بمرض الكبد الدهني (بالإنجليزية: Fatty liver disease) على المدى البعيد.[٢]


3- منتجات القمح الأبيض

يتعرض القمح إلى الكثير من مراحل التكرير والمعالجة لينتهي به المطاف إلى الدقيق الأبيض الذي يدخل في عديد من الصناعات الغذائية، حيث يتكون هذا الدقيق من نسب كبيرة من السكريات تتحول لاحقًا في الجسم إلى دهون، ويفتقر الدقيق الأبيض المعالج إلى الفيتامينات والمعادن المهمة الموجودة في القمح الكامل، مما قد يرفع من خطر الإصابة بالكبد الدهني، لذلك يُنصح بمحاولة تجنب أو تقليل استهلاك المنتجات المصنوعة من القمح الأبيض، مثل المعكرونة، والخبز الأبيض، والبسكويت، والبيتزا.[٣]


4- الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الملح

يجدر بك أن تحرص على تجنب استخدام الملح بكميات كبيرة قدر الإمكان، وذلك بسبب تأثيره السلبي على الكبد، حيث وجد أن استهلاك كميات كبيرة من الملح يساهم في زيادة خطر الإصابة بتليّف الكبد، وتكثر كميات الملح في الأطعمة المعلبة والمعالجة عادةً، مثل الحساء المعلب، ورقائق البطاطس والبسكويت المملح، والأجبان المعلبة، والمكسرات المملحة وغيرها.[٤]


5- اللحوم الحمراء

يتسبب التناول المفرط للحوم الحمراء بالضرر للكبد، وذلك بسبب احتوائها على نسبة عالية من البروتين، حيث يعتبر هضم البروتين عملًا شاقًا بالنسبة للكبد، مما يؤدي إلى التسبب ببعض المشكلات عند استهلاك كميات كبيرة من البروتين، مثل الإصابة بالكبد الدهني، الأمر الذي قد يؤدي بدوره إلى إلحاق الضرر بالدماغ والكلى ومشاكل أخرى عديدة.[٣]


مشروبات مضرة للكبد

قد تتسبب بعض المشروبات أيضاً في إلحاق الضرر بالكبد، ومنها:

  • المشروبات الغازية: في الحقيقة لا يشكّل استهلاك كميات بسيطة من المشروبات الغازية على فترات متباعدة خطرًا كبيرًا على الكبد، إنما يكون استهلاكها ضارًا عندما يكون منتظمًا ومستمرًّا لفترات طويلة، حيث يؤدي ذلك إلى إتلاف خلايا الكبد، وتعريضه لخطر الإصابة بأمراض متعددة، كما من الممكن أن يتسبب الاستهلاك الكبير والمستمر للمشروبات الغازية بزيادة خطر الإصابة بمرض الكبد الدهني؛ نتيجةً لزيادة الوزن وارتفاع نسبة السكر في الجسم.[٣]
  • الكحول: يزيد شرب الكحول، حتى بالكميات القليلة، من خطر الإصابة بأمراض الكبد المختلفة، أهمها مرض تشمع الكبد، لذا يجب تجنبه بالكامل، واختيار أنواع المشروبات الصحية الأخرى بدلاً منه، كالماء على سبيل المثال، الذي يعد من الخيارات الصحية للكبد.[٤]


أعراض أمراض الكبد

بالرغم من إمكانية عدم تسبب بعض حالات الإصابة بأمراض الكبد بأي أعراض واضحة في بعض الأحيان، إلا أنّ الأعراض التالية تعدّ دليلًا على وجود مشكلة في الكبد في حال ملاحظتها:[٥]

  • اليرقان (بالإنجليزية: Jaundice) وهو اصفرار بياض العينين والجلد.
  • ألم وانتفاخ في البطن.
  • انتفاخ في الساقين والكاحلين.
  • حكة في الجلد.
  • تغير لون البول إلى اللون الغامق.
  • التعب والإرهاق المستمر.
  • تغير لون البراز إلى اللون الباهت.
  • الغثيان أو القيء.
  • فقدان الشهية.
  • سهولة الإصابة بالكدمات.


نصائح للحفاظ على صحة الكبد

يساهم اتباع نمط حياة صحي في وقاية الكبد من التعرض للأمراض أو المشكلات المختلفة، وفيما يأتي سنقدم لك بعض النصائح التي تساعدك على الحفاظ على صحة الكبد بشكل عام:[٦][١]

  • حافظ على وزن صحي، وحاول تخفيف وزنك إذا كنت تعاني من السمنة.
  • اتبع نظامًا غذائيًّا صحيًا غنيًا بالخضار والفاكهة، ومنتجات الحبوب الكاملة، والبقوليات، ومنتجات الألبان قليلة الدسم.
  • اختر أنواع الأسماك والدواجن منزوعة الجلد.
  • حاول اختيار اللحوم قليلة الدهون.
  • أكثر من تناول الأسماك، مثل السلمون، أو سمك الرنجة، وذلك مرتين على الأقل في الأسبوع.
  • اختر أنواع الدهون غير المشبعة الصحية، مثل زيت الزيتون، أو زيت الكانولا على سبيل المثال.
  • حافظ على نشاطك الرياضي، ومارس الرياضة لما لا يقل عن 30 دقيقة على الأقل يوميًّا.
  • تجنب شرب الكحول.
  • احرص على التحكم الجيد بأي مرض مزمن تعاني منه، مثل السكري، أو الضغط، أو ارتفاع نسبة الكوليسترول في الجسم، واطلب مساعدة طبيبك في ذلك.

المراجع

  1. ^ أ ب "Liver Disease Diets", liverfoundation, Retrieved 1/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Sabrina Felson (26/10/2020), "14 Best and Worst Foods for Your Liver", webmd, Retrieved 1/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت Narayana Health (29/5/2020)، "Liver Health 101: Avoid These Foods for a Healthy Liver"، narayanahealth، اطّلع عليه بتاريخ 1/4/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Liver Health: 14 Best and Worst Foods for Your Liver", medicinenet, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  5. "Liver disease", mayoclinic, 21/2/2020, Retrieved 1/4/2021. Edited.
  6. "How to Keep your Liver Healthy", unlockfood, 13/10/2020, Retrieved 1/4/2021. Edited.