من المعروف أنّ بعض الأطعمة أو المشروبات تسبّب الشعور بألم القرحة؛ مثل الأطعمة المقلية، فيما تساعد أخرى على التخفيف منه، ولكن وبشكلٍ عام لا تسبّب الأطعمة والمشروبات بحدّ ذاتها القرحة ولا تشفي منها، فهي مُجرد عوامل مُحفزة أو مُهدئة، وما يحدث فعليًا هو مساهمة بعض الأطعمة في تعزيز إصلاح الأنسجة التالفة فيما تسبّب أخرى تراكم الأحماض بما يهدّد طبقة الحماية الطبيعية التي تغلّف الجهاز الهضمي، وبالتالي تُحفز تهيّج القرحة الموجودة.[١]

هل للّبن دور في التخفيف من قرحة المعدة؟

تعيش ملايين البكتيريا بشكلٍ طبيعيٍّ في الأمعاء؛ بعضها يسبّب المرض مثل الجرثومة الحلزونية (بالإنجليزية: H. pylori)، في حين يُمكن اعتبار بعضها الآخر المعروف بالبروبيوتيك (بالإنجليزية: Probiotics) مفيدةً لمساهمتها في طرد البكتيريا الضارّة، وبالرغم من اعتقاد الباحثين أنّ هذه البكتيريا الجيدة قد تساعد على علاج القرحة إلّا أنّها قيد الدراسة،[٢] وبشكلٍ عام فإنّ اللبن غني بالبروبيوتيك ولذلك من الممكن اعتباره من أفضل الأطعمة التي قد تُفيد في التصدي للقرحة وذلك عن طريق مكافحة الإصابة بعدوى الجرثومة الحلزونية أو عن طريق مساهمتها في دعم عمل العلاجات الأخرى بشكلٍ أفضل.[٣]


كيف يساعد اللبن على تخفيف قرحة المعدة؟

يحتوي اللبن على نوعين من البكتيريا النافعة أو البروبيوتيك؛ وهما العصية اللبنية (بالإنجليزية: Lactobacillus) والبيفيدوباكتيريوم (بالإنجليزية: Bifidobacterium)،[٤] وتكون مساهمة اللبن في التخفيف من قرحة المعدة كالتالي:[٥]

  • تنتج البروبيوتيك كميات كبيرة من البكتريوسينات (بالإنجليزية: Bacteriocin) والتي هي عبارةٌ عن مركبات تمتلك خصائص المضادّات الحيوية.[٦]
  • تنافس البروبيوتيك الجرثومة الحلزونية في الحصول على الغذاء والأكسجين والمساحة.[٧]
  • تقلّل البروبيوتيك من احتمالية حدوث التهاب المعدة، ففي حين أنّ الالتهاب البسيط يمكن أن يساعد على عملية التعافي، إلّا أنّ وجود الكثير من الالتهابات يمكن أن تتعارض مع التئام بطانة المعدة.[٨]
  • تساهم البروبيوتيك في جعل بطانة المعدة أقوى وأكثر مقاومة.[٩]


دراسات حول اللبن وقرحة المعدة

أشارت دراسة نشرها مجموعة من الباحثين في مجلة (The American Journal of Clinical Nutrition) عام 2006م، إلى أنّ تناول كوبين من اللبن الذي يحتوي على البروبيوتيك بشكلٍ يوميّ قبل استخدام مجموعة مضادّات حيوية قد يُساهم في تعزيز قدرة الدواء على مكافحة عدوى الجرثومة الحلزونية المقاومة للأدوية، وقد وجدوا وبعد 4 أسابيع أنّ المشاركين الذين تناولوا اللبن والمضادّات الحيوية تكون قدرتهم على القضاء على العدوى أكثر فاعلية مقارنةً بالّذين تناولوا المضادّات الحيوية فقط.[١٠]


كما أشارت دراسة نشرتها مجلة (Experimental and Therapeutic Medicine) عام 2016م إلى أنّه وإلى جانب فعالية البروبيوتيك ضدّ قرحة المعدة الناتجة عن الأحماض والإجهاد، فإنّها تلعب دوراً أيضاً في الوقاية أو العلاج من القرحة التي تسببها مضادّات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs)، مثل الأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin).[١١]


أطعمة أخرى تحتوي على البروبيوتيك

من الممكن الحصول على البروبيوتيك من المكملات الغذائية التي تتوفر في الصيدليات على شكل شراب سائل، أو حبوب، أو كبسولات، أو مساحيق، فيما من الممكن الحصول عليها عن طريق تناول الأطعمة والمشروبات، مثل:[١٢]

  • مخيض اللبن أو الحليب الرائب.
  • خبز العجينة المتخمرة (بالإنجليزية: Sourdough bread).
  • المخللات.
  • جبن قريش (بالإنجليزية: Cottage cheese).
  • التيمبي (بالإنجليزية: Tempeh).
  • الكيمتشي (بالإنجليزية: Kimchi).
  • حساء ميسو (بالإنجليزية: Miso soup).


أطعمة مفيدة لقرحة المعدة

قد تساعد الأطعمة التالية على التخفيف من حرقة المعدة:[١٣]

  • الفواكه وخاصةً التوت.
  • الحبوب الكاملة.
  • الزهرة أو القرنبيط.
  • الملفوف الأخضر.
  • الكرفس.
  • الفلفل الحلو أو الفلفل الرومي.
  • الجزر.
  • البروكلي.
  • العسل.
  • الثوم.
  • الشاي الأخضر منزوع الكافيين.

المراجع

  1. Sharon Gillson (28-1-2020), "What to Eat When You Have an Ulcer", www.verywellhealth.com, Retrieved 25-2-2021. Edited.
  2. "Can You Prevent Peptic Ulcers?", www.webmd.com, 19-4-2020, Retrieved 25-2-2021. Edited.
  3. Foods With Probiotics,by helping treatments work better "Best and Worst Foods for Stomach Ulcers", www.webmd.com, 2-11-2020, Retrieved 25-2-2021. Edited.
  4. "Is Yogurt Good for You? 10 Yogurt Tips", www.onhealth.com, 3-5-2018, Retrieved 25-2-2021. Edited.
  5. Ryan Devon, "Can Probiotics Help Ulcers?", www.livestrong.com, Retrieved 25-2-2021. Edited.
  6. "The dual role of bacteriocins as anti- and probiotics", ncbi, Retrieved 1/3/2021. Edited.
  7. Tumorigenesis Research Advances, Tumorigenesis Research Advances, Page 00. Edited.
  8. "Gut Microbiota and Inflammation", ncbi, Retrieved 1/3/2021. Edited.
  9. "Can You Overdo Probiotics? What Will it Hurt? What Can Happen?", loricalabresemd, Retrieved 1/3/2021. Edited.
  10. Bor-Shyang Sheu, Hsiu-Chi Cheng, Ai-Wen Kao, and others. (1-6-2006), "Pretreatment with Lactobacillus- and Bifidobacterium-containing yogurt can improve the efficacy of quadruple therapy in eradicating residual Helicobacter pylori infection after failed triple therapy", The American Journal of Clinical Nutrition, Issue 4, Folder 83, Page 864-869. Edited.
  11. Ghalia Khoder, Asma AL-Menhali, Farah AL-Yassir, and others. (26-4-2016), are not only effective,aspirin or indomethacin (139) "Potential role of probiotics in the management of gastric ulcer", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 25-2-2021. Edited.
  12. "Probiotics", my.clevelandclinic.org, 9-3-2020, Retrieved 25-2-2021. Edited.
  13. Tina Kim (25-9-2019), "The Happy Gut: Diet Tips for Stomach Ulcers", greatist.com, Retrieved 25-2-2021. Edited.