قد يلجأ الأطباء في بعض الحالات إلى إعطاء الأدوية عبر المستقيم على شكل تحاميل (Rectal route) كطريقة أكثر أمانًا وذات نتائج سريعة، ويتم تهيئتها للذوبان في درجة حرارة الجسم،[١] ومن أكثر هذه الأدوية شيوعًا التحاميل المُليّنة للبراز، وسنتعرف في هذا المقال على تفاصيل تحاميل الإمساك.[٢]

أنواع التحاميل الملينة

تتعدد أنواع التحاميل الملينة المستخدمة لعلاج الإمساك، ونذكر من هذه الأنواع المختلفة ما يأتي:[٢]

  • الملينات الإسموزية: (Osmotic laxative): وهي أكثر أنواع التحاميل شيوعاً، حيث تعمل هذه التحاميل على سحب السوائل من الأنسجة المحيطة لتزيد من ليونة البراز، ومن الأمثلة عليها: تحاميل الجليسرين (Glycerin)، وسوربيتول (Sorbitol).[٣][٢]
  • الملينات المحفزة: (Stimulant laxative)، تعطي هذه التحاميل مفعولًا عن طريق زيادة انقباض عضلات الأمعاء، مما يزيد من حركتها، وبالتالي تسهيل عملية دفع البراز إلى الأسفل، ومن أهم الأمثلة عليها: عشبة السنا (Senna)، ودواء بيساكوديل (Bisacodyl).[٢]




وهناك أنواع أخرى من تحاميل الملينات الأقل شيوعاً وتشمل ما يلي:

  • الملينات المزلقة: (Lubricant laxative)، تعطي هذه التحاميل مفعولًا عبر زيادة رطوبة الأمعاء، وتسهيل مرور البراز عن طريق تقليل امتصاص الماء عبر الأمعاء، ومن أهم الأمثلة عليها: الزيوت المعدنية (Mineral oil).
  • ملينات البراز: (Stool softner)، يعمل هذا النوع من التحاميل على علاج الإمساك من خلال زيادة اختلاط السوائل بالبراز، وذلك لمنع تكون براز صلب وجاف، ومن أهم الأمثلة على هذا النوع: دواء دوكوسات (Docusate).
  • ملينات مُطلِقة لثاني أكسيد الكربون: (Carbon dioxide releasing laxatives)، تبدأ هذه التحاميل بالذوبان على درجة حرارة الجسم، وتنتج فقاعات من ثاني أكسيد الكربون الذي يعمل بدوره على تحفيز حركة الأمعاء، مسببًا حركة البراز وخروجه، ومن الأمثلة عليها: كربونات هيدروجين الصوديوم (Sodium Hydrogen Carbonte).

[٤][٥][٥][٦]


متى يبدأ مفعول التحاميل الملينة؟

تعطي التحاميل الملينة مفعولها عادةً خلال 15 إلى 60 دقيقة من وضعها.[٣]


كيفية استخدام التحاميل الملينة

لإعطاء التحاميل الملينة للمريض بطريقة صحيحة ينبغي اتباع الخطوات التالية:[٧][٨]

  • اتباع إرشادات التخزين، وحفظ التحاميل في مكان جاف لحمايتها من الذوبان.
  • غسل اليدين بالماء الساخن والصابون.
  • لبس القفازات وقص الأظافر قبل إدخال التحميلة لمنع حدوث خدوش وجروح في منطقة الشرج.
  • استلقاء المريض على أحد جانبيه.
  • شَد أحد جوانب المؤخرة للتمكن من رؤية فتحة الشرج.
  • إزالة الغطاء عن التحميلة وتوجيه الطرف المُدوّر نحو فتحة الشرج.
  • تجنب استخدام الفازلين لترطيب التحميلة لأن ذلك يوقف ذوبانها.
  • التأكد من تماسك التحميلة قبل إدخالها، وذلك عبر الضغط عليها قليلًا، فإن كانت طرية يفضل وضعها في الثلاجة للتأكد من قساوتها ومن إمكانية إدخالها.
  • استخدام أصبع واحد لإدخال التحميلة بفتحة الشرج، وينبغي إدخال التحميلة على مسافة تقارب 2 سنتيميتر، حيث إنّ عدم إدخالها لمسافة كافية قد يؤدي إلى خروجها من فتحة الشرج.
  • غسل اليدين مرة أخرى.
  • بقاء المريض مُستلقيًا لمدة 15 دقيقة لإعطاء أفضل نتيجة، تجنب ممارسة الرياضة والحركات العنيفة والسريعة لمدة ساعة أو أكثر بعد أخذ التحميلة.


طرق تخزين وحفظ التحاميل

تخزن وتحفظ التحاميل عادة في مكانٍ جاف على درجة حرارة أقل من 25 درجة مئوية.[٩]


الآثار الجانبية

تمتلك التحاميل الملينة كغيرها من الأدوية العديد من الآثار الجانبية، ونذكر من هذه الآثار ما يأتي:[١٠]

  • الإسهال.[١١]
  • تهيج فتحة الشرج والمستقيم، مما يؤدي إلى الشعور بحُرقة.
  • وجود بعض المخاط مع البراز.
  • الشعور بالغثيان.[١١]
  • ألم في المعدة.[٧]


في حال ظهور أي من الأعراض التالية فينبغي إبلاغ الطبيب على الفور:[١٠]

  • الإسهال الشديد الذي قد يسبب الجفاف.
  • وجود دم في البراز.
  • نزيف من فتحة الشرج.
  • الحساسية المُفرطة، والتي تؤدي إلى ظهور طفح جلدي، وانتفاخ في الوجه، أو اللسان، أو الحلق، وصعوبة في التنفس.


استخدام التحاميل في الحمل والرضاعة

من التحاميل الملينة التي يمكن أن تستخدمها الحامل أو المرضع بعد استشارة الطبيب هي: تحاميل الجليسرين، بالرغم من عدم وجود أي دراسات تدعم استخدامها للحامل، وينصح دائمًا بتجنب استخدام هذه التحاميل خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.[١٢][١٣]



المراجع

  1. "Rectal drug administration in adults: how, when, why", www.nursingtimes.net, 22/2/2016, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "laxative-rectal-route", www.mayoclinic.org, 1/1/2021, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "hyperosmotic-laxatives", www.drugs.com, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  4. Abimbola Farinde (18/5/2020), "hat-is-the-role-of-lubricant-laxatives-in-the-treatment-of-constipation", www.medscape.com, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "laxative-rectal-route", www.mayoclinic.org, 1/1/2021, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  6. Brenda Cheer, "Lecicarbon®: a fast-acting suppository laxative for constipation in adults and children", www.eric.org.uk, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "lycerin-glycerol-suppositories-constipation", www.medicinesforchildren.org.uk, 19/2/2020, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  8. Jayne Leonard (7/9/2018), "How do you use a suppository?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  9. "Boots Constipation Relief Suppositories", www.medicines.org.uk, 1/11/2014, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  10. ^ أ ب "Adult Suppositories Suppository", webmd, Retrieved 24/3/2021. Edited.
  11. ^ أ ب "bisacodyl"، /www.nhs.uk، 19/4/2018، اطّلع عليه بتاريخ 8/3/2021. Edited.
  12. suppositories&text=They are generally used for,no problems have been reporte "Treating constipation during pregnancy", www.medicinesinpregnancy.org, 1/3/2018, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  13. "glycerol supp", www.medicines.org.uk, Retrieved 8/3/2021. Edited.