يتعرّض بعض الأطفال للإصابة بالنزلة المعوية أو الإنفلونزا المعوية، وهي عدوى فيروسية أو بكتيرية تؤثر في الأمعاء، ويصاحبها الإسهال، والتقيؤ، وآلام البطن، ويعد إعطاء الطفل الكثير من السوائل العلاج الرئيسي لمثل هذه الحالة؛ وذلك لوقايته من الإصابة بالجفاف.[١]

قائمة بأفضل أكلات النزلة المعوية للأطفال

هناك بعض الأطعمة التي تساعد على تعافي الطفل المصاب بالنزلة المعوية بشكل أفضل، ومنها نذكر التالي:

أطعمة لطيفة على المعدة

يُنصَح باتباع النظام الغذائي القائم على الأطعمة اللطيفة غير المهيِّجة للمعدة، أو ما يُشار له باسم نظام بلاند الغذائي (Bland Diet)، للأطفال الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي كالنزلة المعوية، وهي أطعمة لينة الملمس، وقليلة الألياف، وسهلة الهضم، بالإضافة إلى أنّها قليلة التوابل،[٢][٣] وغالبًا يوصي الطبيب بإعطاء الطفل من هذه الأطعمة خلال اليوم الأول من الإصابة بالنزلة المعوية، ويمكن إضافة أطعمة أخرى له تدريجيًا بعد ذلك إن تمكن من تناولها جيدًا، ومن هذه الأطعمة ما يلي:[٤]

  • الموز.
  • الأرز.
  • خبز التوست.
  • صلصة التفاح.
  • البطاطا المسلوقة.[٢]
  • البسكويت المالح.
  • الحبوب غير المحلاة.
  • البسكويت العادي.[٢]
  • الخبز.[٢]
  • حلوى الجلي.[٢]




يمكن إعطاء الطفل الخضروات المسلوقة، واللحوم الحمراء الخالية من الدهون في حال تمكَّن من تناول الأطعمة السابقة جيدًا



[٥]


الأطعمة الغنيّة بالمعادن

تشير هذه إلى الأطعمة التي تحتوي على المعادن كالصوديوم والبوتاسيوم، وذلك لتعويض الأملاح المفقودة من الطفل نتيجة الإسهال والتقيؤ، ومن هذه الأطعمة: البسكويت المالح أو يخنات الخضار،[٦] وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه المعادن ضرورية للعديد من العمليات الحيوية داخل الجسم مثل: توليد الطاقة، والسماح للخلايا بأداء وظائفها، وانقباض العضلات، فضلًا عن الحفاظ على توازن الماء والأملاح داخل الجسم.[٧]


الفواكه

حيث تحتوي العديد من أنواع الفاكهة الطازجة على كميات كبيرة من الماء؛ لتعويض السوائل المفقودة لدى الطفل، وتجنُّب تناول العصائر التي تحتوي على الكثير من السكر، ومن هذه الفواكه ما يلي:[٨]

  • الخوخ الأصفر.
  • البطيخ.
  • الفراولة.
  • الشمام.


أطعمة يفضل تجنبها عند إصابة طفلك بالنزلة المعوية

ومنها ما يلي:


الأطعمة السكرية والدهنية

قد تتسبب الأطعمة التي تحتوي على الكثير من السكر والدهون بتهيج معدة الطفل وجهازه الهضمي، ومن هذه الأطعمة ما يلي:[٤]

  • الجيلاتين أو الكاندي.
  • الحلويات.
  • الأطعمة المقلية.
  • الشيبس.
  • الكيك.
  • الشوكولاتة.
  • الكريمة.
  • كريم جوز الهند.
  • الأطعمة الحارة.




يوصي المعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى (NIDDK) بتجنُّب العصائر والمشروبات التي تحتوي على السكر، والتي قد تزيد من شدة الإسهال، ومن ذلك: عصائر الفواكه، والمشروبات الغازية




منتجات الألبان

قد تتسبب منتجات الألبان باستمرار الإسهال لفترة أطول، لذلك يجب عدم السماح للطفل بتناول منتجات الألبان لمدة 7-10 أيام بعد نوبة النزلة المعوية،[٢] وخاصةً منتجات الألبان كاملة الدسم، كالحليب كامل الدسم والمثلجات.[٩]


تجدر الإشارة إلى أنّ بعض الأطفال يعانون من عدم تحمُّل اللاكتوز المُسبِّب للإسهال بعد التعافي من النزلة المعوية، وذلك لفترة مؤقتة، واللاكتوز هو السكر الموجود في الحليب، ففي هذه الحالة يُنصَح بتغيير حليب الطفل إلى أحد الأنواع الخالية من اللاكتوز إن كان كبيرًا، أمّا إن كان رضيعًا فيُنصَح باستشارة الطبيب حول النوع الأفضل، وإذا كان يرضع رضاعة طبيعية فيجب الاستمرار بإرضاعه.[٢]


نصائح أخرى لمساعدة طفلك أثناء إصابته بالنزلة المعوية

هناك مجموعة من النصائح التي من شأنها مساعدتك على تحسين حالة طفلك أثناء إصابته بالنزلة المعوية، ونذكر منها ما يلي:

  • أعطي طفلك محاليل الأملاح الفمويَّة (Oral rehydration solutions, ORS) وذلك لمساعدته على تعويض السوائل والمعادن والأملاح المفقودة من الجسم، بما فيها: الصوديوم والبوتاسيوم، ويمكن الحصول عليها من الصيدليات.[١٠]
  • قدمي لطفلك كمية صغيرة من السوائل بعد 15-20 دقيقة من إصابته بنوبة التقيؤ أو الإسهال.[١١]
  • انتظري 6 ساعات بعد تقيؤ طفلك لتقديم الطعام له.[٤]
  • قدمي الطعام للطفل بكميات صغيرة في كل مرة، وتجنُّبي إجباره على تناول الطعام.[٤]
  • احرصي على حصول طفلك على قسط كاف من الراحة، لتقوية جهاز المناعة لديه.[٩]
  • تجنبي إعطاء طفلك أية أدوية دون وصفة طبية، خصوصاً الأدوية المضادة للإسهال، فهذه قد تجعل من الصعب على جسم الطفل أن يتخلص من الفيروس.[٤]


ماذا أعطي الطفل المُصاب بالنزلة المعوية إن كان رضيعًا؟

في حال كان الطفل يرضع رضاعة طبيعية فيُوصى بالاستمرار بإرضاعه لكن بشكل أكثر تكرارًا، لكن في حال كان يرضع الحليب الصناعي فيُنصَح بإعطائه محاليل الجفاف الفموية (ORS) المذكورة سابقًا في اليوم الأول، ومن ثم العودة لإعطائه الحليب الصناعي بعد ذلك، ويمكن إعطائه محاليل الجفاف بين الرضعات حينها.[٢]


المراجع

  1. "Gastroenteritis in Children", patient, Retrieved 7/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Gastroenteritis", raisingchildren, Retrieved 7/4/2021. Edited.
  3. "Bland Diet (Child)", fairview, Retrieved 8/4/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج "Stomach Flu", kidsfirstpediatricpartners, Retrieved 8/4/2021. Edited.
  5. "The Truth About Stomach Flu", webmd, Retrieved 8/4/2021. Edited.
  6. "33 foods to eat if you have stomach flu", medicalnewstoday, Retrieved 8/4/2021. Edited.
  7. "Electrolytes", emedicinehealth, Retrieved 8/4/2021. Edited.
  8. "33 foods to eat if you have stomach flu", medicalnewstoday, Retrieved 8/4/2021. Edited.
  9. ^ أ ب "Gastroenteritis: First aid", mayoclinic, Retrieved 8/4/2021. Edited.
  10. "Oral Rehydration Solution (ORS) for Babies", parenting, Retrieved 8/4/2021. Edited.
  11. "Viral gastroenteritis (stomach flu)", Mayo Clinic, 16/10/2018, Retrieved 20/5/2021. Edited.