تتشابه مشاكل المعدة في كثير من الأعراض والآلام ولهذا يصعب على المريض تحديد سبب الألم ومعالجته، إلا أنه يمكن التمييز بين مشاكل المعدة عن طريق ملاحظة صفات محددة أو عن طريق الفحص الطبي.[١]


الفرق بين قرحة المعدة والقولون العصبي

تصيب كل من قرحة المعدة والقولون العصبي الجهاز الهضمي، إذ يعتبر القولون العصبي مرضًا شائعًا يسبب تهيجاً في الأمعاء الغليظة أو القولون، ويترافق مع حدوث آلامٍ في البطن وانتفاخات تدوم لفترة طويلة،[٢] أما بالنسبة لقرحة المعدة فهي تتميز بتشكل جروح أو قروح في جدار المعدة أو في بداية الأمعاء الدقيقة،[٣] ويمكن التمييز بينهما عن طريق الفروقات التالية:

 

الفرق من حيث الأعراض

من الأعراض الشائعة التي تصيب مريض القولون العصبي هي الشعور بمغص، أو تشنجات، أو نفخة في المعدة، وعادًة ما تزداد بعد تناول الطعام، والتي تترافق أيضًا مع حدوث إسهالٍ، أو إمساكٍ، أو مزيجٍ بينهما تبعًا لنوع القولون العصبي المصاب به المريض،[٤] أما بالنسبة لقرحة المعدة فيعتبر الشعور بألم حارق أو عدم راحة في المنطقة العلوية للسرة أكثر الأعراض ظهورًا، إذ تزداد حرقة المعدة في حالة عدم تناول الطعام عندما تكون المعدة فارغة، أو بين الوجبات، أو في الليل، وقد تسبب أيضًا الانتفاخ، والغثيان، والتقيؤ.[٥]


الفرق من حيث استمرارية الأعراض

تظهر أعراض كل من القولون العصبي وقرحة المعدة على شكل نوبات، وعادة ما تستمر نوبة القولون العصبي لفترات أطول قد تصل لأشهر في بعض الأحيان قبل أن يشعر المريض بالتحسن وزوال الأعراض، بينما يستمر ألم قرحة المعدة من دقائق إلى عدة ساعات، كما قد يلاحظ المريض توقف الألم عند تناول شيء ما أو أخذ دواء مضاد للحموضة، ولكنه يعاود الظهور بعد فترة قصيرة.[٦][٤]


الفرق من حيث سبب الحدوث

لا يزال السبب الرئيسي لحدوث القولون العصبي غير واضحٍ حتى الآن، إلا أنّ هناك مجموعة من العوامل عادة ما ترتبط بظهوره، وهي:[٤]

  • حدوث تقلصات عضلية في الأمعاء، بحيث تكون هذه الانقباضات أقوى وتستمر أطول من المعتاد.
  • زيادة حساسية الأعصاب الموجودة في الأمعاء.
  • التعرض للضغط والتوتر.
  • أسباب وراثية.


أما بالنسبة لقرحة المعدة فيوجد سببان يعتبران الأكثر شيوعاً لحدوث هذا المرض، وهما:[٧]

  • الإصابة بجرثومة المعدة الحلزونية (بالإنجليزية: H. pylori).
  • الاستخدام المتكرر لمسكنات الألم اللاستيرويدية، مثل، الأسبرين، أو الإيبوبروفين، أو النابروكسين على المدى الطويل.

ويجدر الإشارة إلى أنّ التعرض المستمر للضغط والتوتر، أو تناول الأطعمة الحارة، لا يسبب حدوث قرحة المعدة، لكنه يفاقم من ظهور الأعراض في حال حدوثها.


الفرق من حيث الفئة الأكثر عرضة للإصابة

تصاب النساء بالقولون العصبي أكثر من الرجال، حيث تصل احتمالية الإصابة به عند النساء إلى ضعف الاحتمالية عند الرجال، وتزداد نسبة الإصابة به عند الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين نهاية سن المراهقة وبداية ال 40 عاماً،[٨] بينما يصاب الرجال بقرحة المعدة أكثر من النساء، وقد يصاب الأشخاص بقرحة المعدة على مختلف الأعمار، ولكن عادًة ما يصاب به الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً.[٩]


الفرق من حيث العلاج

يركز علاج متلازمة القولون العصبي على تخفيف الأعراض لدى المريض والتقليل من فترة ظهورها، وغالبًا ما يمكن السيطرة على الأعراض الخفيفة من خلال الحد من التوتر، وإجراء تغييرات في النظام الغذائي، وتعديل نمط الحياة بشكلٍ عام، بالإضافة إلى ذلك، وبناءً على الأعراض التي يعاني منها المريض، قد يصف الطبيب أدوية مثل الملينات، أو الأدوية المضادة للإسهال، أو مضادات الاكتئاب.[١٠]


أما بالنسبة لعلاج القرحة الهضمية فذلك يعتمد على المسبب، وعادةً ما يتضمن ذلك علاج جرثومة المعدة، أو وقف استخدام مضادات الالتهاب اللاستيرويدية أو تقليلها إن أمكن، ومن أجل ذلك يمكن أن يصف الطبيب أدوية المضادات الحيوية لقتل جرثومة المعدة، والأدوية التي تقلل من إنتاج الحمض في المعدة وتعزز الشفاء، ومضادات الحموضة التي تعادل حموضة المعدة، كما يمكن أن يصف الأدوية التي تحمي وتغلف بطانة المعدة والأمعاء الدقيقة.[١١]


نصائح غذائية للمصابين بالقولون العصبي

يمكن لمرضى القولون العصبي اتباع النصائح الغذائية التالية للتخفيف من تهيج القولون:[١٢]

  • تناول الخضار المطبوخة، والابتعاد عن الملفوف والبروكلي التي قد تسبب الغازات وألم البطن إذ يمكن أن تزيد من حدة الأعراض.
  • تناول الفواكه المقشرة، والانتباه عند تناول الشمام، والتفاح، والحمضيات، لأنها قد تسبب تهيجاً عند بعض الأشخاص.
  • زيادة نسبة الألياف في الطعام بشكل تدريجي لتجنب الانتفاخ.
  • شرب 1.5-2 لتر من الماء يوميًا.
  • طهو الطعام باستخدام كمية قليلة من الزيت أو بدون زيت .
  • تناول الوجبات الخفيفة الصحية، مثل: رقائق البطاطا المشوية، أو اللبن قليل الدسم، أو قطع الفواكه.


نصائح غذائية للمصابين بقرحة المعدة

يمكنك الاستفادة من النصائح الغذائية الآتية من أجل التخفيف من أعراض قرحة المعدة ولزيادة فعالية العلاج:[١٣]

  • تناول الأطعمة الغنية بالكبريت، كونها مثبطة للجرثومة الحلزونية، مثل: البروكلي، والزهرة، والملفوف.
  • اسخدام العسل وزيت الزيتون في تحضير الطعام.
  • تجنب تناول الأطعمة المقلية والوجبات الجاهزة.
  • الحد من تناول المشروبات الغازية.


المراجع

  1. "Conditions That Seem Like IBS But Aren't", webmd, 17/3/2021. Edited.
  2. "Irritable bowel syndrome", mayoclinic, 17/3/2021. Edited.
  3. "Peptic Ulcer Disease", clevelandclinic, 17/3/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "What is IBS?", nhs, 17/3/2021. Edited.
  5. "Understanding Ulcer Symptoms", www.webmd.com, Retrieved 25/4/2021. Edited.
  6. "What Is a Peptic Ulcer?", webmd, 17/3/2021. Edited.
  7. "Peptic Ulcer", webspace, 17/3/2021. Edited.
  8. "Irritable Bowel Syndrome (IBS)", clevelandclinic, 17/3/2021. Edited.
  9. "Stomach ulcer", nhs, 17/3/2021. Edited.
  10. "Irritable bowel syndrome", www.mayoclinic.org, Retrieved 12/4/2021. Edited.
  11. "Peptic ulcer", www.mayoclinic.org, Retrieved 12/4/2021. Edited.
  12. all meat, chicken and,items to enrich your diet. "Irritable Bowel Syndrome (IBS) and Diet: The Foods You Can Eat", badgut, 17/3/2021. Edited.
  13. "What are the best foods to eat with a stomach ulcer?", medicalnewstoday, 17/3/2021. Edited.