يحدث التهاب الكبد الوبائي نتيجة إصابته بعدوى فيروسية، وهُناك العديد من أنواع التهاب الكبد الوبائي، ويُعد التهاب الكبد من النوع A و B و C أكثر شيوعًا مقارنةً بالتهاب الكبد من النوع D وE، وسيدور الحديث في هذا المقال حول الفرق بين التهاب الكبد الوبائي A و B و C.[١]

الفرق بين التهاب الكبد الوبائي A و B و C

وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) فإنّ التهاب الكبد الوبائي من الأنواع A و B و C يحدث نتيجة الإصابة بأنواع مختلفة من الفيروسات، وقد تتشابه الأعراض فيما بينها، ولكن هناك اختلافات عدة من بينها: الاختلاف في طريقة الانتشار وتأثيرها في الكبد، وبشكلٍ عامّ تحدث العدوى بالتهاب الكبد A لفترةٍ زمنيةٍ قصيرة، أما التهاب الكبد من النوع B وC فبالرغم من كونه يبدأ كعدوى حادة تستمر لفترة قصيرة إلا أنه في بعض الحالات يبقى الفيروس داخل الجسم ويتسبب بحدوث عدوى مزمنة أو مستمرة لمدى الحياة، ومن المطمئن أنّه تم تطوير مطاعيم للوقاية من الإصابة بالفيروسات التي تُسبب التهاب الكبد الوبائي A وB، بينما لا يتوفر إلى الآن أي مطاعيم تقي من الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي C.[٢]


الفروق من حيث الشدة

وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) فإنّ التهاب الكبد الوبائي C هو الأسوأ والأكثر شدة بين الأنواع الثلاثة من التهاب الكبد، ويُمكن بيان شدة المرض واحتمالية تحوله لمرض مزمن على النحو الآتي:[٣]


نوع التهاب الكبد الوبائي
التهاب الكبد الوبائي A
التهاب الكبد الوبائي B
التهاب الكبد الوبائي C
احتمالية تحول الالتهاب إلى عدوى مزمنة
لا يتحول التهاب الكبد الوبائي A إلى عدوى مزمنة
قد يحدث تحول التهاب الكبد الوبائي B إلى عدوى مزمنة وذلك وفقًا للنسب التالية:
* حديثي الولادة: 90%.
* الأطفال بين سنة إلى 5 سنوات: 25-50%.
* البالغين: 5%.

يتحول التهاب الكبد الوبائي C إلى عدوى مزمنة لدى ما نسبته 50% من الأشخاص المصابين حديثًا بالنوع الحاد منه.
مدى شدة الحالة
يتعافى معظم المُصابين بهذا الالتهاب دون حدوث أي ضرر في الكبد، وعادةَ لا تتسبب الحالة بالموت؛ ولكن قد يحدث ذلك لدى بعض كبار السن أو المصابين بأمراض الكبد المزمنة.
يتعافى معظم الناس عند الإصابة بالتهاب الكبد B الحاد دون حدوث أي ضرر في الكبد، ولكنَّه قد يتسبب بأمراض الكبد المزمنة لدى 15-25% من المُصابين بالالتهاب الحاد؛ ومن الأمثلة على أمراض الكبد المزمنة التي قد يتسبب بها: فشل الكبد، وتليف الكبد، وسرطان الكبد، وفي حالاتٍ نادرة قد يتسبب بالموت.

قد يتسبب التهاب الكبد الوبائي C بالإصابة بتليف الكبد المزمن على مدى 10-20 عامًا لدى ما نسبته 5-25% من الأشخاص المُصابين بهذا الالتهاب.



الفروق من حيث طرق انتقال الفيروس

قد تختلف وتتشابه طرق انتقال الفيروسات المسببة لالتهاب الكبد الوبائي A وB وC، وذلك على النحو التالي:[٤]

  • ينتقل الفيروس المسبب لالتهاب الكبد الوبائي A عن طريق الجهاز الهضمي أو البراز.
  • ينتقل الفيروس المسبب لالتهاب الكبد الوبائي B و C من خلال الطرق الوريدية أو التعرض لسوائل جسم شخص مُصاب بالفيروس؛ كالدم، أو العرق، أو الدموع، أو اللعاب، أو السائل المنوي، أو الإفرازات المهبلية، أو دم الطمث، أو حليب المرضعة، ومن الجدير ذكره بأنّ بعض الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد الوبائي B غير معديين؛ أيّ أنهم لا ينقلون العدوى للآخرين.


الفروق من حيث حسب فترة الحضانة

يقصد بفترة الحضانة الفترة التي تفصل بين دخول الفيروس إلى الجسم وظهور أعراض وعلامات الإصابة بالمرض،[٥] وتختلف فترة الحضانة بين الأنواع الثلاثة لالتهاب الكبد الوبائي، وذلك على النحو التالي:[٦]

  • التهاب الكبد الوبائي A: من 15 إلى 45 يوماً.
  • التهاب الكبد الوبائي B: من 45 إلى 160 يوماً.
  • التهاب الكبد الوبائي C: من أسبوعين إلى 6 شهور.


الفروق من حيث العلاج

عادةَ لا يحتاج التهاب الكبد الوبائي A إلى الراحة ولا يتطلب أيّ علاج،[٧] وفيما يتعلق بالخطة العلاجية لالتهاب الكبد الوبائي B وC فهي تكون على النحو التالي:[٨]

  • يتم علاج ما يقارب 25% من حالات التهاب الكبد الوبائي B باستخدام حقن ألفا بيغنتيرفيرون (بالإنجليزية: Pegylated interferon-alpha) المُضادة للفيروسات، حيث يتم إعطاؤها مرة كل أسبوع لمدة 6 شهور، أما المرضى الذين يتواجد لديهم الفيروس بمستويات مرتفعة وتظهر عليهم مؤشرات تدل على تطور التهاب الكبد فقد يُوصي الطبيب حينها بالأدوية الفموية؛ كدواء لاميفودين (بالإنجليزية: Lamivudine) وأديفوفير (بالإنجليزية: Adefovir).
  • يتم علاج التهاب الكبد الوبائي C باستخدام الأدوية المضادة للفيروسات مع دواء ريبافيرين (بالإنجليزية: Ribavirin)، حيث يتم إعطاء المريض حقنة أسبوعية من بيغنتيرفيرون وحبة مرتين يوميًا من دواء الريبافيرين، ومن الجدير ذكره بأنَّ هذا العلاج الأكثر فعالية ومع ذلك تختلف قدرة تحمله من شخص لآخر كونه أحد أشكال العلاج الكيماوي.



قد تستلزم بعض حالات التهاب الكبد اللجوء لأنواع أخرى من العلاجات؛ كزراعة الكبد.



[٨]


المراجع

  1. B is very common,vaccination, but not hepatitis C. "What is the difference between Hepatitis A, B and C?", bannerhealth, Retrieved 5/3/2021. Edited.
  2. "Hepatitis B Questions and Answers for the Public", cdc, Retrieved 5/3/2021. Edited.
  3. "The ABCs of hepatitis-for health professinal", cdc, Retrieved 5/3/2021. Edited.
  4. "How Hepatitis Is Transmitted", verywellhealth, Retrieved 5/3/2021. Edited.
  5. "Incubation Time", sciencedirect, Retrieved 5/3/2021. Edited.
  6. "Hepatitis (Viral Hepatitis A, B, C, D, E, G)", medicinenet, Retrieved 5/3/2021. Edited.
  7. "What's to know about viral hepatitis?", medicalnewstoday, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "Viral Hepatitis Treatments", ucsfhealth, Retrieved 13/4/2021. Edited.