قد يواجه الكثير من النّاس صعوبة في التمييز ما بين البواسير والشرخ كونهما يتشابهان في الكثير من الأعراض والأسباب، إذ يصاحب كل منهما خروج دم مع البراز، وحكة في الشرج وما إلى ذلك، ولكن في الحقيقة هما حالتان طبيتان مختلفتان، فما هو الفرق بين البواسير والشرخ؟ هذا ما سيتم طرحه من خلال هذا المقال.[١]


الفرق بين البواسير والشرخ

البواسير: هي عبارة عن أوردة منتفخة في الجزء السفلي من فتحة الشرج والمستقيم، وتصبح هذه الأوردة متهيجة عند شد جدران أوعية هذه الأوردة.[٢]

  • الشرخ: هو عبارة عن تمزق أو قطع في البطانة الرقيقة للشرج، والذي يتسبب في معظم الأحيان بكشف العضلة المحيطة بفتحة الشرج والتي يُطلق عليها العضلة العاصرة الشرجية، وقد يتسبب ذلك بإصابة العضلات بالتشنج؛ والذي يؤدي بدوره إلى تمزيق حواف الشق الشرجي بشكلٍ أكبر.[٣]


الفرق بين أعراض البواسير والشرخ

قد تختلف الأعراض ما بين البواسير والشرخ، وفيما يلي أبرز هذه الاختلافات:

  • البواسير: ومنها:[٢]
  • النزيف غير المؤلم.
  • الشعور بتهيج أو حكة في منطقة الشرج.
  • الانزعاج أو الشعور بالألم في منطقة الشرج.
  • تسرب البراز.
  • وجود كتل وانتفاخ في منطقة الشرج.
  • الشرخ: ومنها:[٤]
  • ألم بعد التبرز والذي من الممكن أن يستمر لعدة ساعات.
  • ملاحظة وجود دم أحمر فاتح مُصاحب للبراز أو ورق التواليت بعد التبرز.
  • وجود كتلة صغيرة أو علامة جلدية على الجلد بالقرب من الشق الشرجي.
  • ملاحظة وجود صدع مرئي بالعين في الجلد حول فتحة الشرج.
  • ألم وأحيانًا يكون ألم شديد خلال التبرز.


الفرق بين أسباب البواسير والشرخ

فيما يأتي توضيح للفرق في الأسباب ما بين كل من البواسير والشرخ:

  • البواسير: من أبرز الأسباب والعوامل التي قد تساهم في الإصابة بالبواسير ما يلي:[٥]
  • مشاكل في الأمعاء؛ كالإمساك المزمن أو الإسهال.
  • اتباع نظام غذائي يفتقر لكمية الألياف المطلوبة.
  • الحمل.
  • صعوبات في حركة الأمعاء.
  • الجلوس لفترات طويلة على المرحاض.
  • رفع أشياء ثقيلة.
  • ضعف الأنسجة الداعمة لفتحة الشرج والمستقيم، وتزداد احتمالية حدوث ذلك مع التقدم في العمر.
  • الشرخ: من أبرز الأسباب والعوامل التي قد تساهم في الإصابة بالشرخ ما يلي:[٦]
  • تعرض البطانة الداخلية للشرج لصدمة معينة سواء بسبب حركة الأمعاء أو تمدد في القناة الشرجية، إذ من الممكن أن تؤدي حركة الأمعاء الصلبة والجافة أو حركات الأمعاء المتكررة لذلك.
  • ضيق العضلة العاصرة الشرجية، إذ تزداد احتمالية الإصابة بالشقوق الشرجية لدى الأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة.
  • أسباب أخرى أقل شيوعًا: والتي تتمثل بمرض التهاب الأمعاء، والأورام، والتهاب الشرج.


الفرق في العلاج بين البواسير والشرخ

فيما يأتي بيان الفرق في علاج كل من الحالتين:

  • البواسير: غالبًا ما تختفي أعراض البواسير تلقائيًا مع مرور الزمن، ولكن قد يضطر الطبيب لوضع خطة للعلاج اعتمادًا على شدة الأعراض التي يعاني منها المريض، ويمكن الاستعانة بما يأتي للتخفيف من أعراض البواسير:[٧]
  • العلاجات المنزلية: والتي تتمثل بتضمين النظام الغذائي بالفواكه، والحبوب، والخضروات بشكلٍ أساسي، والحرص على تناول الأطعمة التي لا تسبب حدوث مشاكل أو إجهاد للأمعاء، إضافةً إلى التركيز على السوائل وبشكلٍ خاص الماء، ويمكن أيضاً القيام بحمامات دافئة للشرج لمدة 20 دقيقة تقريباً مع تكرار ذلك لعدة مرات في اليوم، ويمكن كذلك وضع أكياس من الثلج على المنطقة للتخفيف من الأعراض.
  • العلاجات الدوائية: المتمثلة باستخدام كريمات أو أدوية من شأنها التخفيف من أعراض البواسير.
  • العلاج بواسطة إجراء جراحي.
  • الشرخ: يمكن علاج الشرخ منزليًا وقد يلتئم من تلقاء نفسه دون الحاجة لتدخل الطبي؛ عدا الحالات التي يستمر فيها الشرخ ولا يستجيب للطرق المنزلية أو التعليمات والأدوية التي يُوصي بها الطبيب، ففي هذه الحالة قد يضطر الطبيب لإجراء جراحة؛ وذلك للتخفيف من الألم والتسريع من عملية التعافي، وبشكلٍ عام يُنصح الأشخاص الذين يعانون من الشرخ بتناول الأطعمة الغنية بالألياف، والحرص على الإكثار من شرب الماء.[١]


ما هي دواعي زيارة الطبيب؟

تجب مراجعة الطبيب في الحالات التالية:

  • البواسير: تستوجب الحالات التالية مراجعة الطبيب:[٥]
  • استمرار ظهور الأعراض على الرغم من مرور أسبوعين على تلقي العلاج منزليًا.
  • ملاحظة وجود نزيف في المستقيم.
  • الشرخ: تجب مراجعة الطبيب في كلّ من الحالات التالية:[٤]
  • استمرار الشعور بألم أثناء التبرز.
  • استمرار ملاحظة وجود دم في البراز أو ملاحظة وجود دم على ورق التواليت بعد التبرز.است

المراجع

  1. ^ أ ب "KNOW THE DIFFERENCE: ANAL FISSURES VS. HEMORRHOIDS", inx medical, Retrieved 10/8/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "What to know about hemorrhoids", medical news today, Retrieved 10/8/2021. Edited.
  3. "What Causes Anal Fissures?", WebMD, Retrieved 10/8/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Anal fissure", mayo clinic, Retrieved 10/8/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Symptoms & Causes of Hemorrhoids", niddk, Retrieved 10/8/2021. Edited.
  6. "Anal Fissure", fascrs, Retrieved 10/8/2021. Edited.
  7. "Hemorrhoids", WebMD, Retrieved 10/8/2021. Edited.