ترتبط الإصابة بالإسهال (بالإنجليزية: Diarrhea) بالنظام الغذائي بشكلٍ أساسيّ، فيما قد يكون أحياناً علامة على وجود مشكلةٍ أو مرضٍ ما، وقد يكون في أحيان أخرى أثراً جانبياً لاستخدام دواء ما.[١]

هل العسل يسبب إسهال؟

نعم؛ فالعسل هو أحد مصادر ما يُطلَق عليه اسم فودماب (بالإنجليزية: FODMAP)، وهي عبارة عن مجموعة من السكريّات سيئة الهضم؛ إذْ تحتوي هذه السكريات على الفركتوز، أو اللاكتوز، أو المحليّات الصناعية قليلة الامتصاص، ويرتبط سوء الامتصاص هذا بالتسبّب بالإصابة بالإسهال، ومن الأمثلة الأخرى على مصادر الفودماب: القمح، والجاودار، والبصل، والثوم، والبقوليات، والفستق، والكاجو، والهليون، والخرشوف.[١]


العسل لعلاج الإسهال

قد يساعد العسل الخام على تحسين عمليّة الهضم مما يساهم في تخفيف أعراض الإسهال،[٢] حيث وجدت دراسة تمّ نشرها عام 2017م في مجلة (Journal of Research in Medical and Dental Science) تمّ فيها مراقبة 150 طفلاً مصاباً بالتهاب المعدة والأمعاء الحاد، بحيث تمّ إعطاء جزءٍ منهم محلول معالجة الجفاف الفموي إلى جانب العسل، في حين تمّ إعطاء الجزء الآخر محلول معالجة الجفاف دون العسل، وتبين بأنّ الأطفال الذين تناولوا العسل قد تماثلوا للتعافي بشكلٍ أفضل مُقارنةً بأولئك ممن لم يتناولوا العسل، حيث كان معدل حركة الأمعاء لديهم أقلّ ومدّة الإسهال أقصر،[٣] وبناءً عليه يُنصَح بتناول ملعقة صغيرةٍ من العسل الخام أو إضافته لأحد المشروبات للمساعدة في علاج الإسهال الخفيف، ولكن يجب التنبيه هنا إلى ضرورة تجنب تناول كمية كبيرة منه خوفاً من التأثير العكسي المُتمثل بجعل الإسهال أكثر سوءاً.[٢]


أطعمة ومشروبات تسبب الإسهال

نذكر من أبرز الأطعمة والمشروبات التي تُسبب الإسهال ما يأتي:[٤]


الحليب

يمكن أن يسبّب اللاكتوز، وهو السكر الموجود بشكل طبيعيّ في الحليب الإصابة بالإسهال لدى بعض الأشخاص، وتُسمى هذه الحالة عدم تحمل اللاكتوز (بالإنجليزية: Lactose intolerance)، وهي شائعة جداً لدى الذين تزيد أعمارهم عن عامين، ومن أعراضها الأخرى الانتفاخ والغازات.[٤]


الفلفل الحارّ

يحتوي الفلفل الحارّ على مادةٍ تسمّى الكابسيسين، وإليها يُعزى الربط بين الفلفل الحار وتحفيز حدوث الإسهال، وغالباً ما ينتج الإسهال بعد عدّة ساعات من تناول الفلفل الحارّ، ومن الجدير بالذّكر أنّ الفلفل الحلو أو الرومي يحتوي أيضاً على هذه المادّة.[٤]


الأطعمة الدهنية

تُعدّ الأطعمة الدهنية من أكثر المسببات المحتملة للإسهال، بما في ذلك اللحوم الدهنية، والصلصات الثقيلة، والكريمة الحامضة، إذْ يعاني بعض الأشخاص من صعوبة في امتصاص الدهون، حيث يمكن أن تتسبّب الدهون غير الممتصة في إفراز الأمعاء الدقيقة والقولون المزيد من الماء، مما يؤدّي بدوره إلى الإصابة بالإسهال، ولذلك يجب الانتباه إلى عدم إضافة الكثير من الزيت، أو الزبدة، أو السمن، إلى الطعام تجنباً للإسهال.[٥]


الكافيين والمشروبات الغازية

يُعتبر الكافيين الموجود في القهوة، والشاي، والشوكولاتة، وبعض مشروبات الطاقة، منبهاً يُمكنه تسريع عملية الهضم والتسبّب بحدوث الإسهال، كما وتحتوي المشروبات الغازية على الغازات التي قد تجعل أعراض الإسهال أكثر سوءاً.[٥]

المراجع

  1. ^ أ ب "Is something in your diet causing diarrhea?", www.health.harvard.edu, 15-12-2019, Retrieved 26-2-2021. Edited.
  2. ^ أ ب Jennifer Berry (17-4-2019), "What are the health benefits of raw honey?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-2-2021. Edited.
  3. Alireza Sharif, Akram Noorian, Mohammad Reza Sharif, and others. (2017), "A randomized clinical trial on the effect of honey in the acute gastroenteritis", www.ingentaconnect.com, Retrieved 27-2-2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت Amber J. Tresca (4-5-2020)، "5 Foods That Can Cause Diarrhea"، www.verywellhealth.com، اطّلع عليه بتاريخ 27-2-2021. Edited.
  5. ^ أ ب Beth W. Orenstein (27-9-2016), "Is Your Diet Giving You Diarrhea?", www.everydayhealth.com, Retrieved 27-2-2021. Edited.