يتعرّض البعض للإصابة بجرثومة المعدة أو ما يُعرَف بالبكتيريا الحلزونية، التي يُشار لها علميًا باسم بكتيريا الملويَّة البوابيَّة (H. Pylori)، وفي الحقيقة يساعد اتباع نظام غذائي متوازن على تخفيف الأعراض لدى المُصاب، كما يحافظ على صحّة الجسم، ويقلِّل من خطر الإصابة بالمضاعفات الناتجة عن الإصابة بجرثومة المعدة، مثل: قرحة المعدة،[١] إذ تعمل البكتيريا الحلزونية على إتلاف الغشاء المخاطي المبطِّن للمعدة، ممّا يسمح لأحماض المعدة بالوصول إلى طبقات جدار المعدة العميقة، الأمر الذي يُسبِّب تهيجها وتكوّن القرحة،[٢] فما هي الحمية المناسبة للأشخاص المصابين بجرثومة المعدة؟

الحمية المناسبة للمصابين بجرثومة المعدة

قد تزيد بعض الأطعمة من شدة أعراض القرحة، كما يمكن لبعض الأطعمة أن تساهم في تعجيل الشفاء لدى المرضى الذين يُعانون من قرحة المعدة، لذا يُنصَح بالتركيز على تناول مثل هذه الأطعمة عند الإصابة بجرثومة المعدة، والحد من تناول الأطعمة الأخرى المُسبِّبة لتهيُّج المعدة، أو زيادة إفراز حمض المعدة،[٣] ويمكن بيان ذلك بالتفصيل على النحو الآتي


أطعمة ينصح بتناولها للأشخاص المصابين بجرثومة المعدة

تذكر من هذه الأطعمة الآتي:

  • الأطعمة التي تحتوي بروبيوتيك: والبروبيوتيك هي البكتيريا النافعة، التي تساعد على مكافحة عدوى جرثومة المعدة، كما يُعتقَد أنّها تساعد على تعزيز كفاءة العلاجات الأخرى المُستخدَمة للقضاء على جرثومة المعدة، ومن هذه الأطعمة:[٤]
  • اللبن والزبادي.
  • توابل الميسو (بالإنجليزية: Miso).
  • طعام الكيمتشي (بالإنجليزية: Kimchi) الكوري.
  • مخلل الملفوف (بالإنجليزية: Sauerkraut).
  • شاي الكمبوشا (بالإنجليزيّة: Kombucha).
  • التيمبي (بالإنجليزيّة: Tempeh).
  • الكافيار.[١]
  • الأطعمة الغنية بالألياف: تساعد الألياف على التقليل من كميّة الحمض الموجودة في المعدة، كما تخفف من الانتفاخ والألم،[٤] لذلك من الجيد تضمين مصادر متعددة من الألياف في كل وجبة، ومن هذه المصادر:[٣]
  • الخضروات والفواكه.
  • دقيق الشوفان ونخالة الشوفان.
  • الشعير.
  • زبدة الفول السوداني.
  • المكسرات.
  • زبدة الجوز.
  • البقوليات، مثل: العدس، والفاصوليا المجففة، والبازلاء.
  • الأطعمة التي تحتوي على مركب السولفورافين: (بالإنجليزيّة: Sulforaphane) وهو مادة كيميائية نباتية تساعد على منع نموّ جرثومة المعدة، وتتواجد في الأطعمة التالية التي يُنصَح بتناولها طازجة أو بطبخها على البخار لمدة 3 دقائق، ومنها ما يلي:[١]
  • البروكلي.
  • القرنبيط.
  • الملفوف.
  • اللفت.
  • التوت: ويعد مستخلص التوت من الأطعمة التي تساعد على منع نمو جرثومة المعدة، وذلك وفقًا لما أشارت له أحد الدراسات المنشورة في مجلة Molecular and Cellular Biochemistry عام 2004 ميلادي، كما وأشارت أنّ هذه المستخلصات تزيد من كفاءة العلاج باستخدام بعض المضادات الحيوية.[٥]
  • مزيج العسل مع الشاي الأخضر أو الأسود: ويرتبط هذا المزيج بخفض انتشار جرثومة المعدة، وذلك وفقًا لما أشارت له دراسة منشورة في مجلة Diagnostic Microbiology and Infectious Disease عام 2015 ميلادي.[٦]
  • زيت الزيتون البكر: إذ لوحظ أنّ له قدرة على القضاء على جرثومة المعدة، وذلك وفقًا لما أشارت له أحد الدراسات المنشورة في مجلة Helicobacter عام 2012 ميلادي.[٧]
  • الأطعمة الغنية بفيتامين A: قد تساعد هذه الأطعمة على تقليص قرحة المعدة، كما قد تساعد على الوقاية منها، ومن هذه الأطعمة ما يلي:[٤]
  • البطاطا الحلوة.
  • السبانخ.
  • الجزر.
  • كبد البقر.
  • الشمام.
  • الأطعمة الغنية بفيتامين C: تزداد فرصة الإصابة بالقرحة إذا لم يحصل الشخص على ما يكفي من فيتامين C، إذ إن هذه الأطعمة تساعد على الوقاية من القرحة، نظرًا لدورها في عملية التئام الجروح، ومنها ما يلي:[٤]
  • الفلفل الحلو.
  • الحمضيات، ما لم تزد الأعراض سوءًا عند المُصاب.
  • الفراولة.
  • الكيوي.
  • البروكلي.
  • أوميجا 3، وأميجا 6: قد تساعد هذه الدهون الصحيّة على منع نمو جرثومة المعدة، وتساعد على التخفيف من الالتهاب، ومن الأطعمة الغنية بها: زيت السمك، وزيت الزيتون، وبذور الجزر، وزيت بذور الجريب فروت.[٨]
  • اللحوم البيضاء والأسماك: تساعد هذه الأطعمة على الهضم نظرًا لاحتوائها على كميات أقل من الدهون، وتمنع بقاء الطعام لفترة طويلة في المعدة، فتقلِّل من الشعور بالألم والانتفاخ.[٨]

أطعمة ينصح بتجنبها للأشخاص المصابين بجرثومة المعدة

يمكن بيان هذه الأطعمة على النحو الآتي:

  • الحليب: قد يزيد الحليب من الوضع سوءًا نظرًا لتحفيزه للمعدة على إنتاج المزيد من الأحماض.[٩]
  • الكحول: وهي من الأطعمة التي تؤخر شفاء القرحة، كما قد تزيد الأعراض سوءًا، لذلك يُنصح بتجنُّب تناول المشروبات الكحولية.[١٠]
  • الأطعمة الدهنيّة والمقليّة: فقد تفاقم من أعراض القرحة نظرًا لحاجة الجسم لاستغراق وقت أطول لهضم هذه الأطعمة الغنية بالدهون.[٤]
  • الأطعمة المصنّعة والمعالجة: تحتوي هذه على نسبة عالية من الأملاح، أو السكريات، أو الدهون، لذلك تخفيفها يعدّ جيدًا للقرحة.[١]
  • الأطعمة الحارة والمبهرة: إذ قد تزيد هذه من شدة الأعراض لدى بعض المرضى.[٣]
  • الحمضيات: على الرغم من امتلاك الحمضيات للعديد من الفوائد الصحيّة، إلا أنّه يُنصَح بالحد من تناولها لدى البعض؛ لأنها قد تزيد من حموضة المعدة لديهم، ومن ذلك: البرتقال، والليمون، والجريب فروت، والطماطم.[١]
  • الشوكولاتة: من المستحسن تجنّب تناول الشوكولاتة والانتظار إلى حين شفاء القرحة، إذ إنّها قد تسبب عدم الراحة لبعض مرضى القرحة.[٤]
  • المشروبات التي تحتوي على الكافيين: كالقهوة، والشاي، والمشروبات الغازية، إذ يُنصَح بتجنبُّها إذا كانت تُسبِّب الشعور بعدم الراحة والانزعاج.[٣]

الحمية المساعدة على التخفيف من الأعراض الجانبية لعلاجات جرثومة المعدة

تُعالج حرقة المعدة باستخدام مجموعة من الأدوية تتضمن بعض المضادات الحيوية، بالإضافة إلى الأدوية المضادة للحموضة، ومن أشهر الأمثلة عليها إيزوميبرازول (بالإنجليزيّة: Esomeprazole)، والذي يُعرَف تجاريًا باسم (®Nexium)،[١١] ولهذه الأدوية العديد من الآثار الجانبية، والتي يمكن التخفيف من بعضها كالآتي:[٨]

  • علاج الطعم المعدني في الفم: للتخفيف منه يُنصَح بتناول السلطة مع الخل، كما يمكن رش صودا الخبز والملح على معجون الأسنان قبل تنظيف الأسنان.
  • الغثيان وآلام المعدة: يُنصَح بالإكثار من شرب الماء والسوائل، ويجب أن لا يكون ذلك دفعة واحدة، كما من الجيد تناول الأطعمة سهلة الهضم، مثل: الزبادي، والجبن، بالإضافة إلى شرب شاي الزنجبيل بعد وقت قصير من الاستيقاظ مع شريحة من الخبز المحمص لتخفيف غثيان الصباح.
  • الإسهال: قد تُسبِّب المضادات الحيوية الإسهال أحيانًا، وقد يساعد تناول اللبن والأطعمة سهلة الهضم، مثل: الحساء، والأرز الأبيض، واللحوم البيضاء، والأسماك على التخفيف منه.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "What are the best foods to eat with a stomach ulcer?", medicalnewstoday, Retrieved 2/3/2021. Edited.
  2. "Symptoms & Causes of Peptic Ulcers (Stomach Ulcers)", niddk, Retrieved 2/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Healthy Eating Guidelines For People with Peptic Ulcers", healthlinkbc, Retrieved 2/3/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح "Best and Worst Foods for Stomach Ulcers", webmd, Retrieved 2/3/2021. Edited.
  5. "Inhibition of Helicobacter pylori in vitro by various berry extracts, with enhanced susceptibility to clarithromycin", pubmed, Retrieved 2/3/2021. Edited.
  6. "Honey and green/black tea consumption may reduce the risk of Helicobacter pylori infection", pubmed, Retrieved 2/3/2021. Edited.
  7. "Assessment of Helicobacter pylori eradication by virgin olive oil", pubmed, Retrieved 2/3/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت "Diet for H. Pylori: What To Eat During Treatment", tuasaude, Retrieved 28/3/2021. Edited.
  9. "Foods to Avoid With H. Pylori Infection", academia, Retrieved 2/3/2021. Edited.
  10. " H. Pylori Bacterial Infection: Care", myhealth, Retrieved 2/3/2021. Edited.
  11. pylori infections are usually,help your stomach lining heal. "Helicobacter pylori (H. pylori) infection", Mayo Clinic, 8/4/2020, Retrieved 22/3/2021. Edited.