تحدث معظم حالات قرحة المعدة بسبب الجرثومة الحلزونية (بالإنجليزية: H. pylori infection)، أو الإفراط في استخدام مسكنات الألم من نوع مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (بالإنجليزية: Non-Steroidal Anti-Inflammatory Drugs)، وتؤثر طبيعة الطعام الذي يتناوله الشخص في أعراض قرحة المعدة، وسنتعرف في هذا المقال على أفضل الأكلات لمرضى قرحة المعدة، والأطعمة التي ينصح بتجنبها.[١]

ما هي الأكلات المناسبة لقرحة المعدة؟

يمكن لمرضى قرحة المعدة التعافي بشكلٍ أسرع، أو تخفيف الأعراض الناجمة عن القرحة من خلال التركيز على أنواع مُعينة من الأطعمة وإضافتها إلى قائمة طعامهم، ونذكر من أبرزها ما يأتي:[٢]


المنتجات الغنية بالبروبيوتيك

يُمثل البروبيوتيك (بالإنجليزية: Probiotics) نوع من البكتيريا والخميرة النافعة التي توجد كمكمل غذائي، أو في الأطعمة المخمرة؛ كالزبادي والمخللات،[٣]وتوجد البكتيريا النافعة بشكلٍ طبيعي في المعدة، وتؤدي الإصابة بالجرثومة الحلزونية إلى خلل في توازن البكتيريا الموجودة في القناة الهضمية، وتكمن الفائدة من تناول أنواع مُعينة من البروبيوتيك فيما يأتي:[٤]

  • إعادة توازن البكتيريا في قناة الهضمية.
  • زيادة فعالية الأدوية الموصوفة لعلاج قرحة المعدة.
  • تخفيف الأعراض الجانبية الناتجة عن استخدام المضادات الحيوية الموصوفة لعلاج قرحة المعدة.


الأطعمة المخمرة

تعد الأطعمة المخمرة (بالإنجليزية: Fermented foods) من المصادر الغنية بالبكتيريا، والخمائر، والفطريات، وتساهم هذه الأطعمة في استعادة توازن الميكروبات في القناة الهضمية، ونذكر من الأطعمة المخمرة ما يأتي:[٤]

  • ميسو (بالإنجليزية: Miso)، وتيمبي (بالإنجليزية: Tempeh) وهي أنواع من الأطعمة الناتجة عن تخمير فول الصويا.
  • مخلل الملفوف (بالإنجليزية: Sauerkraut).
  • كمتشي (بالإنجليزية: Kimchi)، وهو نوع من المخللات، ويتكون بشكلٍ أساسي من الملفوف.
  • الكفير أو الفطر الهندي (بالإنجليزية: Kefir)، ويتم إعداده من اللبن المخمر.


الأطعمة الغنية بالألياف

ينبغي أن يحتوي النظام الغذائي لمرضى قرحة المعدة على كمياتٍ كافيةٍ من الأطعمة الغنية بالألياف، ويجدر بالذكر أنه في حال لم تكن الأطعمة الغنية بالألياف ضمن الأغذية التي يتناولها الشخص بشكلٍ روتيني، فينصح بإضافتها للوجبات تدريجيًا لتفادي حدوث أيّ اضطرابات في الجهاز الهضمي، ويوجد نوعان من الألياف؛ الذائبة وغير الذائبة، ويعد تناول الألياف الذائبة من الوسائل التي تقلل خطر الإصابة بمرض قرحة المعدة، ومن الأمثلة عليها:[٥]

  • دقيق الشوفان.
  • التفاح
  • البازلاء.
  • الجزر.
  • الفاصوليا.
  • الكمثرى.


أما الأطعمة التي تحتوي على ألياف غير ذائبة فنذكر منها ما يأتي:[٥]

  • الحبوب الكاملة.
  • المكسرات.
  • الفاصوليا الخضراء.
  • البطاطا.
  • القرنبيط.


البروتينات الخالية من الدهون

تعد البروتينات الخالية من الدهون من الأغذية المهمة لمرضى قرحة المعدة، ومن الأمثلة عليها ما يأتي:[٦]

  • الدجاج منزوع الجلد.
  • قطع اللحم الخالية من الدهون.
  • الأسماك، وتحتوي بعض أنواع الأسماك؛ مثل السالمون والسردين على كميات كافية من أوميغا-3، وهو من الأحماض الدهنية التي تقلل احتمالية الإصابة بالمزيد من تقرحات المعدة.
  • البيض.
  • التوفو.


الحبوب الكاملة

ينصح مرضى قرحة المعدة بتناول كميات كافية من الحبوب الكاملة؛ مثل: الشوفان، والكينوا، والفارو، والدُّخن (بالإنجليزية: Millet)، والذرة الرفيعة (بالإنجليزية: Sorghum)، بالإضافة إلى خبز الحبوب الكاملة.[٦]


الأعشاب والتوابل

تعد معظم الأعشاب والتوابل مصادر جيدة لمضادات الأكسدة المفيدة للصحة، كما تمتلك بعض الخصائص المضادة للميكروبات والالتهابات، ومن الأمثلة عليها: الكركم، والقرفة، والزنجبيل، والثوم، ويجدر بالذكر أنه عند الرغبة في تحلية مشروبات الأعشاب، فينصح باستخدام العسل بدلًا من السكر لتحقيق أكبر فائدة للجسم.[٦]


أطعمة ومشروبات يُنصح مرضى قرحة المعدة بتجنبها

يختلف تأثير الطعام على المعدة من شخصٍ إلى آخر، ويجدر تجنب الأطعمة التي قد تُسبب تفاقم أعراض القرحة لدى الشخص، ويُعتقد أنّ الأطعمة ذات الحموضة العالية، أو الحارة، أو الغنية بالدهون تعد مُهيّجة لأعراض القرحة، ونذكر من الأطعمة التي يُنصح مرضى قرحة المعدة بتجنبها ما يأتي:[٧]


المشروبات

ينصح مرضى قرحة المعدة بتجنب المشروبات التالية:[٧]

  • الحليب كامل الدسم، أو حليب الشوكولاته.
  • مشروب الكاكاو الساخن.
  • المشروبات الغازية.
  • المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • القهوة.
  • مشروب النعناع أو شاي النعناع.
  • الشاي الأخضر أو الأسود.
  • عصير البرتقال أو الجريب فروت.
  • المشروبات الكحولية.


البهارات والتوابل

ينصح مرضى قرحة المعدة بتجنب البهارات والتوابل التالية:[٧]

  • الفلفل الأسود والأحمر.
  • الشطة.
  • بذور الخردل وجوزة الطيب.


أطعمة أخرى

ينصح مرضى قرحة المعدة بتجنب الأطعمة التالية:[٧]

  • منتجات الألبان المصنوعة من الحليب كامل الدسم أو الكريمة.
  • الشوكولاتة.
  • الأجبان التي تحتوي على نكهات حارة أو قوية؛ مثل الهلابينو أو الفلفل الأسود.
  • اللحوم ذات الدهون العالية والمتبلة؛ مثل السجق، والسلامي، واللحوم الباردة.
  • منتجات البندورة، مثل رب البندورة، أو صلصة البندورة، أو عصير البندورة.


نصائح غذائية لمرضى قرحة المعدة

إن اتباع العادات الغذائية الصحية يعد ذو فائدة كبيرة في الوقاية من الإصابة بقرحة المعدة أو تخفيف أعراضها لدى الأشخاص المصابين بها، وينصح باتباع العادات الصحية التالية:[٨]

  • تناول 5 إلى 6 وجبات صغيرة خلال اليوم الواحد بدلًا من 3 وجبات كبيرة، إذ يساهم ذلك في تقليل إنتاج أحماض المعدة.
  • تحقيق السيطرة على الوزن بحيث يكون ضمن حدوده الطبيعية، حيث إن زيادة الوزن والسمنة تزيدان من خطر الإصابة بالتهاب وتقرح المعدة.
  • استشارة الطبيب حول إمكانية استخدام الأدوية المضادة للحموضة أو المكملات الغذائية التي تُخفف تأثير قرحة المعدة؛ مثل: مكملات أوميغا-3 والبروبيوتيك.
  • تجنّب تناول الطعام قبل النوم مباشرة، وينصح بأن تكون آخر وجبة يتناولها الشخص في يومه قبل النوم بساعتين على الأقل.[٩]

المراجع

  1. "Healthy Eating Guidelines For People with Peptic Ulcers", healthlinkbc, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  2. Foods With Probiotics,by helping treatments work better. "Best and Worst Foods for Stomach Ulcers", webmd, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  3. "probiotics", clevelandclinic, Retrieved 14/3/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "What are the best foods to eat with a stomach ulcer?", medicalnewstoday, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Stomach Ulcer Diet: What to Eat and What to Avoid", healthgrades, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت "What to Eat When You Have an Ulcer", verywellhealth, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث "Diet for Stomach Ulcers and Gastritis", drugs, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  8. "Diet tips for gastritis and stomach ulcers", medicalnewstoday, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  9. "Cooking and Ulcer Care", everydayhealth, Retrieved 25/2/2021. Edited.