يعد اللبن مفيدًا لأجزاء الجسم المختلفة، ولكن قد يتراود إلى ذهن العديد عما إن كان اللبن يتسبب بأيّ أعراض هضمية، فهل اللبن يسبب النفخة والغازات؟[١]

هل يمكن أن يسبب اللبن النفخة والغازات؟

الجواب لا، حيث أثبتت الدراسات الحديثة أن الزبادي يحتوي على البكتيريا النافعة المعروفة بالبروبيوتيك؛ والتي تدعم صحة الأمعاء بالإضافة إلى كونها تساعد على تحسين صحة الجهاز الهضمي وتعزيز عملية الهضم، والتخفيف من الغازات، والإمساك، والانتفاخ، وبالتالي فإن تناول اللبن يعمل على التخفيف من الغازات وليس العكس.[١]


ما هي فوائد تناول اللبن الأخرى؟

يحتوي اللبن على العديد من العناصر التي يحتاجها الجسم بشكلٍ أساسي، فهو مفيد في الوقاية من هشاشة العظام، ولكن في الحقيقة فإن هذه الفوائد تعتمد على نوع الزبادي المستهلك،[١] وبشكلٍ عام تتضمن الفوائد الأخرى للبن ما يأتي:[٢]

  • احتوائه على البروتين المهم لبناء الجسم وتأدية مهام عدة.
  • احتوائه على الكالسيوم المهم لتقوية العظام والأسنان، ولعمل العضلات والأعصاب.
  • فائدته على صحة القلب: فقد تمّ ربط علاقة بين مستويات الضغط المناسبة ومستويات الكوليسترول الصحية وبين تناول اللبن، وأشارت بعض الدراسات إلى أنّ اللبن قد يُساعد على المحافظة على الوزن ومنع اكتساب الوزن على المدى الطويل، مما ينعكس كذلك على صحة القلب.
  • إمداد الجسم بالعناصر والفيتامينات الأخرى: مثل الفسفور، وفيتامينات ب؛ تحديدًا ب12 والريبوفلافين.[٣]
  • تقوية جهاز المناعة: نظرًا لاحتوائه على بكتيريا البروبيوتيك، ويُساهم ذلك أيضًا في حماية الأطفال والنساء الحوامل من آثار التعرض للمعادن الثقيلة.[١][٢]


ما هي محاذير تناول اللبن؟

تجدر الإشارة إلى ضرورة الاعتدال في تناول اللبن، وعدم المبالغة في ذلك، نظراً لما قد تسببه الكميات الكبيرة من أضرار؛ كالإسهال،[٤] كما تجب مراعاة الابتعاد عن اللبن المحلى، إذ لا تُعد جميع أنواع اللبن صحية نظرًا لأنّ البعض منها يحتوي على المنهكات؛ حتى وإن كانت تلك المنكهات مستخلصة من الفاكهة الحقيقية، وعليه فإنّ ذلك لن يحقق الفائدة من اللبن، ومن الممكن أن تحتوي بعض أنواع اللبن المنكهة بالشوكولاتة أو الفواكه على كمية تفوق الحصة اليومية الموصى بها للفرد في اليوم الواحد، حيث توصي جمعية القلب الأمريكية (AHA) بألّا تزيد الحصة اليومية من السكريات المُضافة عن 25 غرامًا للنساء و36 غرامًا للرجال، أما بالنسبة للمنكهات الخالية من السكر فإنها ليست أفضل شأنًا إذ يُمكن أن تؤدي المحليات المُصنّعة إلى زيادة الشهية تجاه الأطعمة المحلاة على مدار اليوم.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Everything you need to know about yogurt", medical news today, Retrieved 13/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Is Yogurt Good for You?", Cleveland clinic, Retrieved 13/3/2021. Edited.
  3. "Yogurt", .hsph harvard, Retrieved 13/3/2021. Edited.
  4. "Everything you need to know about yogurt", medicalnewstoday, Retrieved 30/9/2021. Edited.