قد تؤدي جرثومة المعدة الحلزونية إلى تقرحات في بطانة المعدة أو الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة لدى بعض الناس، ويمكن الربط في بعض الحالات بين الإصابة بجرثومة المعدة وفقدان الوزن غير المقصود، فلماذا يحدث ذلك؟ وكيف يمكن التعامل معه؟ تعرف على التفاصيل في هذا المقال.[١]




إن بكتيريا المعدة الحلزونية (H. Pylori) هي نوع من أنواع البكتيريا التي تعيش داخل الجهاز الهضمي لدى ثلثي سُكان العالم دون أن تسبب أية أعراض لمعظمهم.




هل تسبب جرثومة المعدة نقصان الوزن؟

الجواب نعم، يعد نزول الوزن غير المقصود أحد الأعراض التي قد تُرافق الإصابة بجرثومة المعدة، ويعزى ذلك إلى أن الإصابة بهذه الجرثومة قد تؤدي إلى تقرحات في المعدة، والتي تسبب أعراض مزعجة مثل: آلام في البطن، واضطرابات في المعدة، والغثيان والتقيؤ، والشعور بالانتفاخ، مما يتسبب بفقدان الشهية ونقصان الوزن لدى الشخص المصاب.[٢][٣]


طرق كسب الوزن لمرضى جرثومة المعدة

يعد فقدان الوزن غير المقصود من أعراض جرثومة المعدة، وقد يكون ذلك غير مرغوب لدى البعض، ويمكن لهؤلاء الأشخاص اتباع النصائح التالية لكسب الوزن:[٤][٥]

  • تناول الطعام كل 2-3 ساعات حتى في حال عدم الشعور بالجوع.[٥]
  • ضبط المنبه في أوقات معينة للتذكير بتناول الطعام.[٥]
  • زيادة السعرات الحرارية الصحية اليومية، من خلال تناول كميات كافية من الفواكه، والمكسرات، والبذور، والحبوب الكاملة.[٤]
  • تناول 5 إلى 6 وجبات صغيرة أو وجبات خفيفة في اليوم.[٥]
  • تناول الطعام فور الشعور بالجوع.[٥]
  • زيادة الكتلة العضلية، وذلك من خلال ممارسة بعض التمارين، مثل اليوغا ورفع الأثقال.[٤]


علاج جرثومة المعدة

للتخلص من مشكلة فقدان الوزن يجب علاج المسبب وهي جرثومة المعدة، وعادة ما يصف الطبيب مجموعة من الأدوية لعلاج جرثومة المعدة، ويمكن ذكر هذه الأدوية على النحو التالي:[٣]

  • المضادات الحيوية: وعادةً ما يصف الطبيب نوعين أو أكثر من المضادات الحيوية؛ وذلك للقضاء على البكتيريا، والتغلب على مشكلة مقاومة البكتيريا للمضاد الحيوي.
  • مثبطات مضخة البروتون: (PPI)، وهي أدوية تقلل إنتاج أحماض المعدة، مثل أوميبرازول (Omeprazole)، وإيسوميبرازول (Esomeprazole).
  • بسموث سبساليسيلات: (Bismuth Subsalicylate)، ويعمل هذا الدواء على تغليف تقرحات المعدة لحمايتها من الأحماض.




عادةً ما يقوم الطبيب بعمل فحص مخبري بعد أربعة أسابيع على الأقل من تلقي العلاج، وإذا أظهرت النتيجة استمرار وجود الجرثومة الحلزونية؛ فقد يلجأ الطبيب إلى:

  • الاستمرار بالعلاج مع تغيير المضادات الحيوية المستخدمة.
  • أو عمل تنظير علوي (Upper endoscopy) وأخذ عينة من أنسجة المعدة لفحص مقاومة البكتيريا الحلزونية للمضادات الحيوية.



ماذا يمكن توقعه بعد الإصابة بجرثومة المعدة؟

بعد تشخيص الإصابة بجرثومة المعدة، يحتاج المريض لتلقي العلاج المناسب، حيث تتعافى معظم حالات قرحة المعدة الناجمة عن الإصابة بجرثومة المعدة بعد أسابيع من تلقي العلاج المناسب. [١]




يُنصح المريض بتجنب تناول مُضادات الالتهاب الغير ستيرويدية (NSAIDs) مثل البروفين، المستخدمة في تخفيف الألم؛ حيث قد تؤدي إلى تفاقم أعراض قرحة المعدة، لذا ينبغي استشارة الطبيب عند الحاجة لتناول أدوية تسكين الألم.





المراجع

  1. ^ أ ب "What Is H. pylori?", WebMD, Retrieved 17/3/2021. Edited.
  2. "What is H. pylori (Helicobacter pylori)?", .Hopkins medicine, Retrieved 17/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Helicobacter pylori (H. pylori) infection", mayo clinic, Retrieved 17/3/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Healthy Ways to Gain Weight If You’re Underweight", Family doctor, Retrieved 17/3/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج "How to Gain Weight the Healthy Way", pearl point, Retrieved 17/3/2021. Edited.