القولون (بالإنجليزية: Colon) هُو إحدى أجزاء الجِهاز الهضميّ المسؤول عن تصريف الفضلات من الجِسم،[١] وهو عضو أُنبوبي طويل يمتد بشكل التفافي، وهو وسيلة لنقل الفضلات الصلبة "البراز"، ومن ثم يتم إيصالها إلى المستقيم، لتخرج عن طريق فتحة الشرج لخارج الجسم، ويُطلق عليه أيضًا مُسمى الأمعاء الغليظة (بالإنجليزية: Large bowel - Large intestine).[٢]

وظيفة القولون

للقولون 3 وظائف رئيسة، وهي:[٣]

  • امتصاص الماء والأملاح: فعند وصول الطعام غير المهضوم إلى القولون، تكون الأمعاء الدقيقة قد امتصت مُعظم العناصر الغذائية بالإضافة إلى نسبةٍ كبيرةٍ من الماء تبلغ 90%، بعد ذلك يقوم القولون الصاعد (بالإنجليزية: Ascending colon) بمهمته التي تستند على امتصاص ما تبقى من الماء والعناصر الغذائية الأخرى من المادة غير المهضومة، ليجعل منها مادةً متماسكة، وينتهي بها المطاف بتشكل البراز.
  • تشكيل البراز ودفعه نحو المستقيم للتخلص منه: يمتلك القولون النازل (بالإنجليزية: Descending colon) خاصية الاحتفاظ بالبراز وتخزينه إلى أن يحين الوقت لإفراغه في المستقيم، ويؤدي القولون السيني (بالإنجليزية: Sigmoid colon) دورًا هامًا في نقل البراز إلى المستقيم، وذلك عن طريق إحداث التقلصات، التي تقوم بدورها بزيادة الضغط الواقع على القولون، مما يُسهِّل انتقال البراز إلى المستقيم.
  • إنتاج الفيتامينات وامتصاصها: إذ تُنتِج بعض البكتيريا الموجودة في الأمعاء الغليظة كميات كبيرة من الفيتامينات وخاصةً فيتامين ك، والبيوتين (فيتامين ب)، لامتصاصها في الدم.[٤]


ماذا يحدث عند وُجود مُشكلة في القولون؟

يرسل القولون إشارات تنبيهية عندما لا يعمل بشكلٍ صحيح، أو عندما يكون هُناك اضطّراب ما به، ومن الضّروري الانتباه إلى هذه الإشارات، إذ إنّ التشخيص المبكر هو المفتاح للنّتيجة الأفضل، ومن الأفضل استشارة الطّبيب في حال المُعاناة من إحدى الأعراض الآتية:[٥]

  • آلام في البطن، خاصةّ في الجانب الأيسر منه.
  • نزيف في المستقيم أو خُروج الدّم مع البُراز.
  • الإسهال أو الإمساك المستمر.
  • الغثيان أو القيء.
  • فقدان الوزن أو زيادته بشكلٍ ملحوظ وبفترةٍ زمنيّة قصيرة.
  • الحُمّى.


هل يُمكن العيش دون وجود القولون؟

في الواقع نعم، يمكن العيش بدون القولون، إذ يُمكن أن يخضع البعض لعمليّة استئصال القولون كطريقة لعلاج سرطان القولون أو داء كرون، أو في بعض الحالات للوقاية من سرطان القولون، ولكن حينها قد يحتاج هؤلاء الأشخاص إلى ارتداء كيس تجميع خارجي (أي خارج الجسم) لتجميع البراز فيه، ومع ذلك، يمكن إجراء عملية جراحية لإنشاء كيس تجميع داخليّ (في الأمعاء الدقيقة) ليحل محل القولون، وفي هذه الحالة ليس من الضروري ارتداء الكيس.[٦][٧]




معلومة: يخضع بعض مرضى سرطان القولون أو داء كرون لعمليّة تُسمّى بفغر القولون (Colostomy)، والتي يتم بها إجراء فُتحة في القولون عبر البطن، إذ يتم إدخال نهاية القولون من خلال جدار البطن لتشكيل فتحة جانبية (Stoma)، وبعدها سيتم تصريف البراز من هذه الفتحة إلى كيس خارجي متصل بالبطن.




الحِفاظ على صحّة القولون

الطّعام الصحي بشكلٍ عامٍ مفيد لصحة الجسم، ولكن للحفاظ على صحة القولون بشكل خاص، يجب اتباع نظام غذائي يتميز بانخفاض السعرات الحرارية، ويكون غنيًا أيضًا بالألياف، وغالبًا ما يشتمل على الفواكه والخضراوات، كما أنّ ممارسة الرياضة، واتباع العادات الصحية مثل تجنب الكحول والتدخين، يلعبان دورًا هامًا في الحفاظ على صحة القولون.[٨]


المراجع

  1. Julie Wilkinson, "The Function of the Colon", verywellhealth, Retrieved 11/8/2021. Edited.
  2. "Medical Illustrations- Picture of Colon", medicinenet, Retrieved 11/8/2021. Edited.
  3. Laura L. Azzouz; Sandeep Sharma, "Physiology, Large Intestine", ncbi.nlm.nih, Retrieved 11/8/2021. Edited.
  4. "The Large Intestine", courses.lumenlearning, Retrieved 17/8/2021. Edited.
  5. "COLON DISEASE", medtronic, Retrieved 11/8/2021. Edited.
  6. Rachael Rettner (14/3/2013), "What Organs Can You Live Without?", livescience, Retrieved 11/8/2021. Edited.
  7. "Colectomy", mayoclinic, Retrieved 11/8/2021. Edited.
  8. "The Colon: What it is, What it Does and Why it is Important", fascrs, Retrieved 11/8/2021. Edited.