أين يقع الكبد في جسم الإنسان

يقع الكبد في الجزء الأيمن من التجويف البطني، ويكون موقعه بالنسبة للحجاب الحاجز فوقه، وتكون المعدة، والأمعاء، والكلى اليمنى أيضًا أسفل، كما يُحمى الكبد بشكل جزئي بالقفص الصدري، ويظهر كأنما هو معبأ داخل القفص الصدري.[١][٢]

ما هو شكل الكبد؟

يتّخذ الكبد شكل المُثلّث تقريبًا،[٣] ويُمكن تقسيم الهيكل الخارجي للكبد إلى قسمين، وكُل قسم ذو حجم كبير، ويُسمّيان بالفص الأيمن والفص الأيسر، أما عن لون الكبد فهو يميل للون البني المحمر، وله ملمس ناعم أملس، ولا يسهُل استشعارُه عند وضع اليد على البطن من خارج الجسم؛ وذلك لأنه محاط بالقفص الصدري.[٤]


ما هو وزن الكبد؟

يتميز الكبد بأنه أكبر عضو من أعضاء جسم الإنسان، ويتراوح حجمه بين 1.2 - 1.5 كغم، كما يبلغ طوله حوالي 12 سم أفقيًا، و18 سم قطريًا.[٢]


ما وظيفة الكبد؟

تكمن وظيفة الكبد في التحكم في أغلب مُستويات المُركّبات والعناصر الكيميائية الموجودة بالدم، وذلك عن طريق إفراز مادة الصفراء (بالإنجليزية: Bile)، وهي عبارة عن سائل له لون أصفر، أو قد يميل للون البرتقالي، وتعمل الصفراء على تكسير الدهون لتهيئتها للمزيد من عمليات الهضم، والامتصاص، ويُعدّ الكبد ممرًا للدم الذي يخرج من المعدة والأمعاء؛ ليتمكن من معالجته، وذلك بتحليله، وموازنته، لينتج العناصر الغذائية التي يستخدمها الجسم ويستفيد منها، ومن وظائفه أيضًا، أنه يستطيع العمل على استقلاب الأدوية الموجودة في الدم، ويحولها إلى مواد يسهل استخدامها في الجسم.[٥]


وتتضمّن وظائف الكبد المعروفة أيضًا على ما يلي:[١]

  • إنتاج الكوليسترول والبروتينات الخاصة التي تساعد بدورها على نقل الدهون في الجسم.
  • تحويل الجلوكوز الزائد إلى جليكوجين، والذي يخزن في الجسم، كما أنّه يُمكنه أن يُحوّل الجليكوجين إلى جلوكوز لاحقًا، وذلك للحصول على الطاقة.
  • تنظيم مستويات الأحماض الأمينية الموجودة في الدم، والتي تعتبر الأساس في صنع البروتينات.
  • معالجة الهيموجلوبين لاستخدام محتواه من الحديد، إذ يُخزّن الكبد الحديد.
  • تحويل الأمونيا السامة إلى اليوريا، إذ تُعدّ اليوريا منتج نهائي لعملية التمثيل الغذائي للبروتين، وتفرز عادةً في البول.
  • تنظيم عمليّة تخثر الدم.
  • مقاومة الالتهابات.
  • إزالة البيليروبين من خلايا الدم الحمراء


أعراض مرض الكبد

يُمكن لأمراض الكبد المُزمنة والحادّة أن تتداخل مع وظائف الكبد، وبالتّالي تُسبّب الأعراض، ومن الأمثلة على الأعراض التي تظهر في حال حُدوث تضرُّر ومرض بالكبد:[٦]

  • اليرقان (بالإنجليزية: Jaundice)، ويحصل عادةً عندما لا يتمكن الكبد من إفراز المادة الصفراء "البيليروبن" في الصّفراء، أو القيام بعملية التمثيل الغذائي.
  • سُهولة النّزيف وسُهولة تشكُّل الكدمات، وذلك لأن الكبد يصبح غير قادر على إنتاج ما يكفي من بروتينات تخثر الدم.
  • احتباس السّوائل بالسّاقين وتورّمهما، ويحدث ذلك لعدم قدرة الكبد على إنتاج ما يكفي من بروتين الألبومين.
  • التعب الذي يكون مجهول السبب، وقد يكون مرتبطًا بضعف التمثيل الغذائي.


العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بأمراض الكبد

من العوامل التي قد تزيد من الإصابة بأمراض الكبد، ما يلي:[٧]

  • شُرب الكُحول.
  • البدانة.
  • داء السكري من النوع 2.
  • الوُشوم.
  • استخدام الإبر المشتركة في حقن الأدوية.
  • وجود تاريخ عائلي بالإصابة بأمراض الكبد.
  • التعرض للمواد الكيماوية، أو السموم.

المراجع

  1. ^ أ ب liver is located in,that weighs about 3 pounds "Liver: Anatomy and Functions", hopkinsmedicine, Retrieved 24/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Location of the liver", hepctrust, Retrieved 24/2/2021. Edited.
  3. "What does the liver do?", medicalnewstoday, Retrieved 14/3/2021. Edited.
  4. Matthew Hoffman (18/5/2019), "Picture of the Liver", webmd, Retrieved 24/2/2021. Edited.
  5. "Anatomy and Function of the Liver", stanfordchildrens, Retrieved 24/2/2021. Edited.
  6. Melissa Conrad Stoppler , "Liver Disease Signs, Symptoms, Causes, Stages, and Treatments", emedicinehealth, Retrieved 24/2/2021. Edited.
  7. "Liver disease", mayoclinic, Retrieved 24/2/2021. Edited.