القرحة الهضمية (بالإنجليزية: Peptic ulcers) هي عبارة عن تقرحات تظهر على البطانة الداخلية للمعدة وتسمى حينها قرحة المعدة (بالإنجليزية: Gastric ulcers) كما تظهر على الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة وتسمى حينها قرحة الإثني عشر (بالإنجليزية: Duodenal ulcers)، العديد من الأسباب وعوامل الخطر يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بهذه التقرحات، تعرف على هذه الأسباب بالتفصيل.

أسباب قرحة المعدة والاثني عشر

تحدث القرحة الهضمية عندما يؤثر الحمض الموجود في الجهاز الهضمي في البطانة الداخلية للمعدة أو الأمعاء الدقيقة، ويحدث ذلك عادةً إما نتيجة زيادة كمية الحمض أو انخفاض كمية المخاط التي تغلف باطن المعدة والأمعاء، مما يسبب تشكل تقرحات مفتوحة ومؤلمة قد تنزف دمًا في بعض الأحيان، ومن الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث ذلك ما يأتي:


العدوى ببكتيريا الجرثومة الحلزونية

تهاجم عادة بكتيريا الجرثومة الحلزونية (بالإنجليزية: H. pylori) الطبقة المخاطية التي تغلف وتحمي باطن المعدة، مما يؤدي إلى تفكك الطبقة المخاطية وتهيجها، كما يمكن لهذه البكتيريا أيضاً أن ترفع كمية الحمض الموجود في المعدة، ومع استمرار ذلك، يمكنها أن تتسبب عند بعض الأشخاص بالتهاب في بطانة المعدة الذي يتفاقم إلى تشكل التقرحات، والجدير ذكره أنّ هذه البكتيريا موجودة عند نسبة كبيرة من الأشخاص دون أن تسبب أي مشاكلٍ تذكر، كما لا تزال طريقة انتشار العدوى بهذه البكتيريا غير معروفة تمامًا، ولكن يعتقد الخبراء أنها قد تنتقل عن طريق تناول الأطعمة والمشروبات الملوثة بهذه البكتيريا.[١]


الاستخدام المتكرر لمضادات الالتهاب اللاستيرويدية

تستخدم هذه الأدوية في العادة للتخفيف وتسكين الآلام، مثل الصداع، وآلام الدورة الشهرية، وآلام أخرى، ومن أكثر الأمثلة شيوعًا: الأسبرين، والأيبوبروفين، والعديد من الأدوية الأخرى التي تصرف دون وصفة طبية، حيث تعمل هذه الادوية على تقليل قدرة المعدة والأمعاء على تكوين طبقة المخاط الواقية لها، مما يجعلها أكثر عرضةً للتلف بسبب أحماض المعدة، وكما يمكن أن تؤثر على تدفق الدم إلى المعدة، مما يقلل من قدرة الجسم على إصلاح الخلايا.[٢] ومن الجدير بالذكر أنّ فرصة الإصابة بالقرحة الناتجة عن استخدام مضادات الالتهاب اللاستيرويدية تزداد عند النساء بشكل أكبر من الرجال، كما ترتفع أيضًا في الحالات الآتية:[٣]

  • تناوُل جرعات عالية من مضادات الالتهاب اللاستيرويدية.
  • استخدم مضادات الالتهاب اللاستيرويدية باستمرار لفترة طويلة.
  • كان عمر المريض 70 عامًا أو أكبر.
  • استخدم الكورتيكوستيرويدات في نفس الوقت مع مضادات الالتهاب اللاستيرويدية.
  • لدى المريض تاريخ إصابة بالقرحة.


عوامل خطر الإصابة بقرحة المعدة والإثني عشر

العديد من العوامل يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بقرحة المعدة والاثني عشر، من هذه العوامل ما يأتي:[٢]

  • العامل الوراثي، وُجد أن عدد كبير من المصابين بقرحة المعدة لديهم أقارب يعانون من نفس المشكلة.
  • التدخين.
  • شرب الكحول.
  • استخدام الكورتيكوستيرويد، خصوصًا إذا ما تم استخدامه بجرعات كبيرة ولفترات طويلة.
  • التعرض للتوتر والضغط النفسي.


هل يمكن أن تسبب القهوة والأطعمة الحارة القرحة؟

لا، فمن المفاهيم الخاطئة الشائعة أنّ القهوة والأطعمة الحارة يمكن أن تسبب القرحة، ولكنه ما يزال بإمكان المريض الاستمتاع بأي أطعمة يختارها طالما أنها لا تزيد الأعراض سوءًا، وفي حال لاحظ المريض ازدياد الاعراض والانزعاج لديه بعد تناول نوع محدد من الطعام يجب تجنبه أو التقليل منه.[٣]


كم المدة اللازمة لعلاج قرحة المعدة؟

عادةً ما تستغرق قرحة المعدة وقتًا أطول للشفاء من قرحة الاثني عشر، إذ يمكن أن يستغرق علاج قرحة المعدة البسيطة من شهرين إلى ثلاثة شهور لتشفى كليًا، أما قرحة الاثني عشر فقد تحتاج لستة أسابيع للشفاء الكامل، كما قد تشفى بعض أنواع القرحة الهضمية لوحدها دون استخدام المضادات الحيوية لكنها عادًة ما تعاود الظهور، أو قد يحدث تقرح أخر مجاور للسابق في حال عدم القضاء على البكتيريا المسببة للقرحة أو السبب الكامن وراء ذلك.[٤]


متى يجب مراجعة الطبيب؟

يمكن أن تزداد حدة أعراض القرحة الهضمية، وفي حالات نادرة قد ينتج عنها مضاعفات تستدعي التدخل الطبي الفوري، يجب الاتصال بالطبيب أو زيارته على الفور في حال ظهرت على المريض الأعراض الآتية:[٥]

  • الشعور بتعب شديد أو الإغماء.
  • وجود صعوبة في التنفس.
  • وجود دم في الاستفراغ.
  • وجود دم في البراز بحيث يكون لونه داكنًا.
  • الشعور بألم مفاجئ وحاد في المعدة بشكل مستمر.
  • الشعور بالغثيان.
  • تغير في الشهية وانخفاض الرغبة في تناول الطعام.
  • نقصان غير مبرر في الوزن.

المراجع

  1. "What Is a Peptic Ulcer?", www.webmd.com, Retrieved 5/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "What's to know about peptic ulcers?", medicalnewstoday, 9/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Peptic Ulcer Disease", my.clevelandclinic.org, Retrieved 12/4/2021. Edited.
  4. "Peptic Ulcer", drugs.com, 9/3/2021.
  5. "Symptoms & Causes of Peptic Ulcers (Stomach Ulcers)", /www.niddk.nih.gov, 9/3/2021. Edited.