عندما يتناول الشخص الطعام، يمر الطعام بالجهاز الهضمي بدءاً من الفم وحتى يصل إلى فتحة الشرج، حيث يمتص الجهاز الهضمي الطعام بما في ذلك العناصر الأساسية من الغذاء التي يحتاجها الجسم للحفاظ على صحته، وللقيام بالأنشطة المختلفة، ثم يتخلص من الفضلات المتراكمة في الجسم ويطرحها إلى خارج الجسم، وفي هذا المقال سنتحدث عن كيفية هضم وامتصاص الطعام خلال الجهاز الهضمي.[١]

كيف يتم هضم وامتصاص الطعام من الأمعاء؟

يمر الطعام بعدة مراحل لهضمه وامتصاصه من قبل الجهاز الهضمي، نشرحها بتبسيط في الأسفل:[١]


الفم والمريء

في الحالة الطبيعية تبدأ عملية الهضم في الفم، وذلك من خلال مضغ الطعام، والغدد اللعابية التي تفرز اللعاب، والذي بدوره يساعد على ترطيب الطعام، وتكسير النشويات، فهو يحتوي على بعض الإنزيمات التي تكسر النشويات، كما أنه يسهّل مرور الطعام عبر المريء إلى المعدة، وعند بلع الطعام ينتهي دور الفم، ويبدأ دور المريء، إذ تعمل حركة العضلات الموجودة في المريء على دفع الطعام نحو المعدة.[٢]

كيف يتم هضم وامتصاص الطعام؟

المعدة

تعمل المعدة على خلط قطع الطعام الصغيرة القادمة من المريء، وطحنها إلى قطع أصغر، فدورها يشبه دور الخلاط، وتحتوي جدران المعدة على عضلات قوية، بالإضافة إلى العصارة المعدية؛ مما يجعلها تقوم بوظيفتها في طحن الطعام على أكمل وجه، وتجدر بنا الإشارة إلى أن العصارة المعدية تساعد أيضًا على قتل البكتيريا التي قد تتواجد في الطعام، وبعد أداء المعدة لطحن وخلط الطعام، ينتقل الطعام إلى المرحلة التالية في الأمعاء الدقيقة.[٣]

كيف يتم هضم وامتصاص الطعام؟




أضف إلى معلوماتك: ينتقل 4 مل من الكيموس إلى الأمعاء الدقيقة في المرة الواحدة، والكمية الأكبر المتبقية، تبقى في المعدة لتساعد على مزج الطعام بشكل جيد.





كم تبلغ حموضة المعدة؟ بعد وصول الطعام إلى المعدة تفرز المعدة أحماضها، فتقل درجة حموضة المعدة من الرقم المعتاد 5-6 ph لتصل إلى 3-5 ph، ويستغرق هذا الأمر لدى الأشخاص الأصحاء 45 دقيقة تقريباً، لكن مع التقدم في السن تحتاج المعدة وقتاً أطول حتى تصل لدرجة الحموضة هذه، والتي تساعدها على قتل البكتيريا في الطعام، وتنشيط بعض إنزيماتها الهاضمة.




الأمعاء الدقيقة

يهضم الطعام في الأمعاء الدقيقة بواسطة العصارة الهضمية التي تصنعها الأمعاء الدقيقة، كما تساعد العصارة الصفراوية القادمة من الكبد، وعصارة البنكرياس الأمعاء في هضم البروتينات، والنشويات، والدهون، والتي لم تهضم داخل المعدة، إذ يدخل الطعام إلى الأمعاء الدقيقة بقوام شبه صلب، بينما يخرج منه بصورة سائلة، وتجدر بنا الإشارة إلى أن أجزاء الأمعاء الدقيقة المختلفة تختلف في دورها في عملية الهضم، إذ تكمن وظيفة الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة، والذي يسمى بالاثني عشر استكمال عملية الهضم، بينما تعتبر الأجزاء اللاحقة من الأمعاء والتي تقع في نهايته، مسؤولة عن امتصاص العناصر الغذائية، ونقلها إلى مجرى الدم.[١][٤]



يتم امتصاص معظم العناصر الغذائية في الأمعاء الدقيقة، ولا يتبقى من الطعام بعد خروجه منها سوا: الماء، بعض المعادن، والألياف النباتية.




الأعضاء المساندة للهضم

يوجد في الجهاز الهضمي عدة أعضاء تساعد في عملية الهضم، وفي ما يلي بيان لها:[١][٥]

  • البنكرياس: يفرز البنكرياس إنزيمات هضمية في الاثني عشر، وتعمل هذه الإنزيمات على تكسير البروتينات، والدهون، والكربوهيدرات، بالإضافة إلى صنع هرمون الأنسولين الذي ينظم سكر الدم، حيث يفرز البنكرياس الأنسولين في مجرى الدم مباشرةً.
  • الكبد: يعمل الكبد على معالجة وتنقية العناصر الغذائية الممتصة من قبل الأمعاء الدقيقة، كما أنه يفرز العصارة الصفراوية، ويرسلها للتخزين في المرارة التي تنقلها بدورها للأمعاء الدقيقة، والتي لها دور مهم في عملية هضم الدهون، وبعض الفيتامينات.
  • المرارة: تخزن المرارة العصارة الصفراوية التي ينتجها الكبد، وتزيد من تركيزها، ثم تفرزها في الاثني عشر في الأمعاء الدقيقة، للمساعدة على امتصاص الدهون وهضمها.


الأمعاء الغليظة

تمتص الأمعاء الغليظة الماء، والأملاح، من بقايا الطعام التي لم تهضم، وبالإضافة إلى ذلك، فإنها تتخلص من الفضلات المتبقية، والماء الزائد عن الحاجة في الجهاز الهضمي، وتنقلها إلى المستقيم الذي ينقل محتوياته بعدها إلى فتحة الشرج.[٦]

كيف يتم هضم وامتصاص الطعام؟


كيف يتحكم الجسم في عملية الهضم؟

يتحكم الجسم في عملية الهضم عن طريق الهرمونات والأعصاب الموجودة في الجسم وفي ما يلي بيان لها:


الهرمونات

تصنع الهرمونات التي تتحكم في عملية الهضم في كل من الخلايا المبطنة للمعدة، والأمعاء الدقيقة، والبنكرياس، إذ تفرز الخلايا المبطنة للمعدة والأمعاء الدقيقة الهرمونات التي تتحكم في كيفية عمل الجهاز الهضمي، وذلك من خلال تحفيز الجسم على إفراز العصارات الهضمية إرسال إشارات إلى العقل بخصوص الجوع والشبع، أما البنكرياس، فإنه يساهم في صنع العديد من الهرمونات المهمة للهضم كما ذكرنا.[٢]


الأعصاب

هناك العديد من الأعصاب التي تربط الجهاز العصبي المركزي بالجهاز الهضمي، مما يجعلها تتحكم في بعض وظائف الجهاز الهضمي، كما أن هناك أعصاباً موجودة داخل جدران الجهاز الهضمي، والتي تعمل على إطلاق العديد من المواد المختلفة التي تسرع أو تؤخر حركة الطعام، وإنتاج العصارات الهضمية عند وجود الطعام في القناة الهضمية، كما أنها ترسل إشارات للتحكم في حركات عضلات الأمعاء لدفع الطعام عبر الأمعاء.[٢]


كم من الوقت تستغرق عملية الهضم؟

يختلف الوقت المستغرق في عملية الهضم بين الأفراد وبين الجنسين، فعند تناول الطعام يستغرق حوالي 6-8 ساعات للوصول إلى الأمعاء الغليظة بعد مروره بالمعدة والأمعاء الدقيقة، لاستكمال عملية الهضم، وامتصاص الماء، ومن ثم إنتاج الفضلات التي يمكن للجسم التخلص منها، ويستغرق الطعام 36 ساعة للعبور عبر القولون، وبشكل عام يستغرق مرور الطعام من الفم وحتى خروجه من الجسم من يومين إلى 5 أيام.[٧]


نصائح لتحسين عملية الهضم

هناك عدة نصائح تساعد على تحسين عملية الهضم، نذكر منها ما يلي:[٨][٩]

  • زيادة تناول الألياف ضمن النظام الغذائي، إذ أن الألياف الموجودة في الطعام تساعد على الحفاظ على حركة الطعام عبر الجهاز الهضمي، مما يجعل الشخص أقل عرضة للإصابة بالإمساك.
  • تجنب تناول الأطعمة الغنية بالدهون، وذلك لأن الأطعمة الدهنية تبطئ عملية الهضم مما يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالإمساك.
  • تناول البروبيوتيك، والتي تعمل على تعزيز امتصاص العناصر الغذائية، كما أنها تساعد على تكسير اللاكتوز، وتقوية جهاز المناعة، ويمكن أن تساعد على السيطرة على أعراض متلازمة القولون العصبي.
  • تناول الطعام في مواعيد منظمة، وذلك للحفاظ على الجهاز الهضمي بأفضل حال.
  • الامتناع عن التدخين، وشرب الكحول، وتجنب الإفراط في شرب الكافيين.
  • شرب كميات مناسبة من الماء، للمحافظة على إبقاء الجسم رطب، وتسهيل عملية الإخراج.
  • شرب شاي النعناع الذي يساعد على علاج الغثيان، وعسر الهضم، كما أنه يساهم في علاج حرقة المعدة، وارتداد المعدة.
  • تجنب الأطعمة التي تسبب مشاكل في الهضم، مثل: الأطعمة المصنعة، والأطعمة المقلية.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "The Structure and Function of the Digestive System", clevelandclinic, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Your Digestive System & How it Works", niddk, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  3. "Your Digestive System", kidshealth, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  4. "The Digestive System", iffgd, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  5. "Digestive system explained", betterhealth, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  6. "Difference Between Small and Large Intestine", chp, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  7. you eat, it takes,move through the entire colon. "Digestion: How long does it take?", mayoclinic, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  8. "11 Tips for Better Digestive Health", everydayhealth, Retrieved 16/3/2021. Edited.
  9. "Ways to improve digestion", medicalnewstoday, Retrieved 16/3/2021. Edited.