تعرف استئصال الزائدة الدودية (بالإنجليزية: Appendectomy)، على أنها عملية جراحية طارئة يتم إجرائها لإزالة الزائدة الدودية عند إصابتها بالعدوى، تجنبًا لأيّ مضاعفات قد تترتب على ذلك، ولمعرفة المزيد من المعلومات حول عملية استئصال الزائدة الدودية وكم تستغرق العملية تابع قراءة المقال.[١]


كم تستغرق عملية استئصال الزائدة الدودية؟

تستغرق عملية استئصال الزائدة الدودية حوالي ساعة تقريبًا.[٢]


ماذا يحدث مباشرة بعد عملية استئصال الزائدة الدودية؟

يلي عملية استئصال الزائدة الدودية مجموعة من الإجراءات والإرشادات التي يتم توجيهها للمُصاب، ومنها ما يأتي:[٣]

  • يتم قياس عدة مؤشرات حيوية بشكلٍ منتظم؛ منها: درجة حرارة المريض، وضغط دمه، ونبضه، ومعدل تنفسه.
  • تتم مراقبة موضِع جرح العملية، ومدى الشعور بالألم، ويمكن إعطاء المُصاب المسكنات تبعاً لأوامر الطبيب.
  • يُوصي الطبيب المصاب بالنهوض من الفراش بعد العملية بوقتٍ قصير في حال لم تكن هناك أمور تمنع ذلك ولم تحدث مضاعفات بعد العملية.
  • يُوصي الطبيب المصاب بتناول الطعام بعد مرور حوالي 24 ساعة على انتهاء العملية.
  • يُصرّح الطبيب للمُصاب بمغادرة المستشفى بعد يومين إلى ثلاثة أيام من العملية في حال عدم وجود موانع تحول دون ذلك.
  • يُوصي الطبيب المصاب بالانتباه أثناء صعود الدرج، حتى لا يتم إجهاد عضلات المعدة.
  • يُوصي الطبيب المُصاب بإعادة زيارته بعد الخروج من المستشفى وذلك بهدف المتابعة، كما تتم إزالة الغرز الخارجية بعد أسبوع من العملية، ولكن في بعض الأحيان يستخدم الطبيب خيوط قابلة للذوبان لا تستلزم زيارة الطبيب لإزالتها.


كم من الوقت يستغرق التعافي من عملية استئصال الزائدة الدودية؟

يختلف وقت التعافي بعد الخضوع لعملية استئصال الزائدة الدودية بحسب شدة العدوى وما إذا تعرضت الزائدة الدودية لانفجار أم لا، ووفقاً لكلية الجراحين الأمريكية (ACS)، يمكن للمُصاب الذي لم يتعرض لانفجار الزائدة الدودية الخروج من المستشفى بعد يوم أو يومين، ولكن في حال انفجار الزائدة فإنّ ذلك يستلزم البقاء في المستشفى لفترةٍ أطول، حيث يتم إعطائه مضادات حيوية مناسبة وإخضاعه للمراقبة في سبيل التأكد من عدم حدوث أيّ مضاعفات،[٤] وعادةً ما يتحقق التعافي التام المُتمثل بإمكانية عودة الشخص لممارسة حياته اليومية في غضون أسبوع إلى ثلاثة أسابيع في حال الخضوع لاستئصال الزائدة الدودية عن طريق المنظار، وأسبوعين إلى شهر في حال خضع لاستئصالها عن طريق الجراحة المفتوحة، وبشكلٍ عامّ قد يستغرق الأمر وقتًا أطول في حال حدوث انفجار الزائدة.[٥]


ما هي الأمور المترتبة على استئصال الزائدة الدودية على مدى بعيد؟

يمكن للشخص العيش دون الزائدة الدودية بعد أن تتم إزالتها نظرًا لأنها لا تؤدي أي وظائف حيوية في الجسم،[٤] ولا توجد تبعات طويلة المدى تترتب على استئصال الزائدة الدودية في معظم الحالات، ولكن قد يعاني نسبة قليلة من الأشخاص من ازدياد خطر الإصابة بالفتق الجراحي (بالإنجليزية: Incisional hernia)، أو انسداد الأمعاء (بالإنجليزية: Bowel obstruction)، أو التهاب الزائدة الدودية قصيرة الجذع (بالإنجليزية: Stump appendicitis) والذي يحدث في حال عدم إزالة الزائدة بشكلٍ كامل.[٦]


نصائح بعد عملية استئصال الزائدة الدودية

يُنصح باتباع الإجراءات العامة التالية بعد الخضوع لعملية استئصال الزائدة الدودية:[٣]

  • الإكثار من شرب الماء لمنع الإصابة بالإمساك.
  • البدء بالحركة وممارسة الأنشطة البدنية تدريجياً؛ تفادياً للإصابة بتجلطات الدم.[٤][٧]
  • تجنب رفع الأشياء الثقيلة وصعود الدرج لمنع إرهاق عضلات البطن.
  • الحفاظ على نظافة الجرح ومراقبته في سبيل الكشف عن أي علامات تدل على الإصابة بالعدوى؛ والذي قد يتمثل بحدوث احمرار وانتفاخ في البطن موضع الجراحة، وفي حال حدوث ذلك تجدر استشارة الطبيب الذي قد يقوم بوصف المضادات الحيوية للتغلب على هذه الحالة.[١][٤]
  • اتباع النصائح الغذائية التي يقدمها الطبيب.
  • استخدام المُلينات في الأيام الأولى بعد العملية مع استشارة الطبيب بهذا الشأن.
  • الحصول على قسط كافي من الراحة.
  • استئناف النشاطات الطبيعية بعد عدة أيام من العملية، كممارسة التمارين الرياضية البسيطة بشكلٍ منتظم، على أن يتم ذلك بعد استشارة الطبيب.



المراجع

  1. ^ أ ب "Appendectomy", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 26/3/2021. Edited.
  2. "Laparoscopic Appendectomy", www.chp.edu, Retrieved 26/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Appendectomy", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 26/3/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "What to know about appendectomy", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26/3/2021. Edited.
  5. "Appendectomy: What to Expect at Home", myhealth, Retrieved 31/3/2021. Edited.
  6. "Appendectomy", www.medicinenet.com, Retrieved 26/3/2021. Edited.
  7. "Blood Clots After Surgery", webmd, Retrieved 19/9/2021. Edited.