تعرف عملية الهضم على أنها العملية التي يتم فيها تكسير الطعام إلى جزيئات صغيرة وذلك ليتم امتصاصه ونقله في مجرى الدم.[١]

بعد كم ساعة يستفيد الجسم من الطعام؟

قد يحتاج الطعام لمدة تتراوح ما بين 6 إلى 8 ساعات بعد تناوله كي يعبر المعدة والأمعاء الدقيقة وصولاً إلى الأمعاء الغليظة لتكتمل عملية الهضم فيها، بالإضافة إلى امتصاص الماء منه، والتخلص من الطعام غير المهضوم، وتستغرق هذه العملية ومرور الطعام في كامل الأمعاء الغليظة ما يقارب 36 ساعة، مما يجعل العملية كاملة من حين تناول الطعام إلى حين خروجه على شكل براز تستغرق مدة تتراوح ما بين يومين إلى 5 أيام بحسب طبيعة جسم الشخص، إذ إنّ هذه العملية تختلف في مدتها من شخص لآخر وكذلك تختلف بين الرجال والنساء.[٢]


رحلة الطعام في الجسم

بعد تناول الطعام، يدخل إلى الجهاز الهضمي وينتقل عبر أعضائه المتعددة، وخلال عبوره عبر أعضاء الجهاز الهضمي، يتم هضمه وتحويله إلى فضلات، والتي يتم إخراجها من الجسم بسبب حركة الأمعاء، ونذكر فيما يأتي وظيفة كل عضو من أعضاء الجهاز الهضمي في هضم الطعام:[٣][٤]

  • الفم: المدخل إلى الجهاز الهضمي، حيث تعمل الأسنان على تقطيع الطعام إلى قطع صغيرة حتى يسهل هضمه، كما يمتزج اللعاب بالطعام حتى يكسر جزيئاته ويسهل هضمه، ثم يدفع اللسان الطعام باتجاه المريء.
  • المريء: يساعد المريء الطعام الوصول إلى المعدة، كما تمنع عضلاته تدفق الطعام من المعدة إلى الأعلى.
  • المعدة: تنطوي وظيفتها على تكسير الطعام وتحويله إلى خليط سائل.
  • الأمعاء الدقيقة: تمتص الأمعاء العناصر الغذائية من الخليط السائل، وما يتبقى مخلفات سائلة.
  • الأمعاء الغليظة: تمتص الماء من المخلفات الفضلات وتحولها إلى فضلات صلبة.
  • الأعصاب والعضلات المحيطة بالقناة الهضمية: تعمل الأعصاب الموجودة على طول الجهاز الهضمي على تحديد سرعة انقباض العضلات، حيث يساعد انقباض هذه العضلات على دفع الطعام عبر الجهاز الهضمي، وكذلك المخلفات الناتجة إلى خارج الجسم نتيجة انقباضها.
  • البنكرياس: يفرز البنكرياس العديد من الأنزيمات التي تساعد على عملية الهضم.
  • الكبد: تكمن وظيفة الكبد في معالجة العناصر الغذائية التي يتم امتصاصها من الأمعاء الدقيقة.
  • المرارة: تفرز المرارة مادة يطلق عليها اسم العصارة الصفراوية في الأمعاء الغليظة للمساعدة على امتصاص وهضم الدهون.
  • المستقيم: يخزن المخلفات الصلبة إلى أن يتم خروجها من الجسم.
  • الشرج: وهي الفتحة التي تخرج منها المخلفات الصلبة لعملية الهضم.


ما هي أهمية عملية الهضم؟

خلال عملية الهضم يتم تفتيت الطعام وتحليله ليصبح الجسم قادراً على امتصاص العناصر الغذائية الموجودة في كل من البروتينات، والكربوهيدرات، والدهون، والفيتامينات التي يحتاجها الجسم للنمو، وإنتاج الطاقة، وإصلاح الخلايا.[٥]


نصائح لتحسين عملية الهضم

للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي وتجنب الإصابة بالمشاكل المتعلقة بالهضم، مثل: الإمساك والإسهال يمكن اتباع النصائح التالية:[٦][٧]

  • اتّبع نظام غذائي صحي ومتوازن: بما في ذلك الأطعمة الغنية بالألياف والتي تتضمن الفواكه، والخضراوات، والبقوليات، والمكسرات، والحبوب الكاملة حيث تساعد هذه الأطعمة على تسريع حركة الطعام في الجهاز الهضمي، كما ينصح بتجنب تناول بعض أنواع الأطعمة التي قد تسبب المشاكل لبعض الأشخاص، مثل:
  • الأطعمة الحمضية، مثل الطماطم، والفواكه الحمضية التي قد تسبب حرقة في المعدة.
  • القمح، والبصل، ومنتجات الألبان مثل الحليب والجبنة، قد تسبب عسر هضم عند بعض الأشخاص.
  • المأكولات الحارة، وقد تسبب حرقة في المعدة، أو وجع، أو إسهال.
  • الأطعمة الدهنية، إذ تحتاج الدهون مدة أطول للهضم، حيث ينصح بتجنب قلي الطعام وتناول الأسماك واللحوم الخالية من الدهون.
  • تناول الطعام بكميات قليلة وببطء: وذلك لمضغ الطعام على فترة أطول وبفعالية أكبر، لتسهيل عملية الهضم فيما بعد.
  • حافظ على رطوبة جسمك: وذلك من خلال شرب كميات كافية من الماء، وكذلك السوائل بشكل عام، مثل: العصائر والشاي وغيرها، حيث إنّ ضلك يساعد على المحافظة على حركة الطعام عبر الجهاز الهضمي ويحد من الإصابة بالإمساك.
  • أقلع عن التدخين: إذ قد يسبب التدخين حدوث اضطرابات في عملية الهضم.
  • احرص على التقليل من الإجهاد: وذلك بأخذ نفس عميق عدة مرات قبل تناول الطعام، كما أن النوم بشكل جيد يقلل من الإجهاد ويساهم في تحسين عملية الهضم.
  • حافظ على مستوى النشاط البدني: إذ تساهم الحركة في تحسين عملية الهضم.
  • احرص على تناول البروبيوتيك: وهي البكتيريا النافعة الموجودة في بعض الألبان وبعض الأطعمة المخمرة، إذ تساعد على إعادة التوازن البكتيريا في الجسم، بالتقليل من نمو البكتيريا الضارة في الجهاز الهضمي.
  • تناول مكملات غذائية تحتوي على الإنزيمات الهاضمة: للمساعدة على تحسين الهضم، وخاصة للأشخاص اللذين يعانون من قلة كمية أحماض المعدة، والإجهاد المزمن، وغيرها من المشاكل.



المراجع

  1. "Tips for better digestion - how long does it take?", Medical news today, Retrieved 13/4/2021.
  2. "Digestion: How long does it take?", Myoclinic, Retrieved 13/4/2021.
  3. "How Food Moves Through Your Body", Fairview, Retrieved 13/4/2021.
  4. "The Structure and Function of the Digestive System", my.clevelandclinic, 30/5/2021, Retrieved 30/5/2021. Edited.
  5. "Why is digestion important?", IBD clinic, Retrieved 13/4/2021.
  6. "Tips to improve digestion", Medical news today, Retrieved 13/4/2021.
  7. " 9 Tips for Smooth Digestion", WebMD, Retrieved 13/4/2021.